الابتكار الاجتماعي: الاستراتيجية المثلى لتحقيق رؤى المستقبل الابتكار الاجتماعي: الاستراتيجية المثلى لتحقيق رؤى المستقبل

أغلب‭ ‬ما‭ ‬نستمتع‭ ‬به‭ ‬اليوم‭ ‬من‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬حديثة‭ ‬وتقدم‭ ‬رقمي،‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاتصال‭ ‬والتواصل‭ ‬أو‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬والترفيه‭ ‬إلى‭ ‬طرق‭ ‬التصنيع‭ ‬والتجارة‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬سوى‭ ‬خيال‭ ‬علمي‭ ‬قبل‭ ‬خمسين‭ ‬سنة‭. ‬فمن‭ ‬منا‭ ‬لا‭ ‬يتذكر‭ ‬المسلسلات‭ ‬والأفلام‭ ‬الشهيرة‭ ‬كسلسلة‭ ‬ستارترك‭ ‬في‭ ‬الثمانينات‭ ‬وفيلم‭ ‬حرب‭ ‬النجوم‭ ‬في‭ ‬التسعينات‭ ‬وماتركس‭ ‬والمهمة‭ ‬المستحيلة،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الروايات‭ ‬التي‭ ‬قدمت‭ ‬لنا‭ ‬أفكارا‭ ‬مبهرة‭ ‬لم‭ ‬نكن‭ ‬نعلم‭ ‬أنها‭ ‬ستتحقق‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬مستقبل‭ ‬سنشهده‭ ‬ونعيشه،‭ ‬لكننا‭ ‬اليوم‭ ‬نرى‭ ‬ونسمع‭ ‬ونعيش‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأفكار‭ ‬الخيالية‭ ‬كحقائق‭ ‬يومية‭. 

web

تحققت‭ ‬فكرة‭ ‬السيارة‭ ‬التي‭ ‬تسير‭ ‬دون‭ ‬قائد،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬خيالا‭ ‬علميا‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬‮«‬لوغانز‭ ‬رن‮»‬‭ ‬عام‭ ‬1976،‭ ‬حيث‭ ‬يزعم‭ ‬مصنعوها‭ ‬أنها‭ ‬تقرأ‭ ‬عقل‭ ‬قائدها‭ ‬بينما‭ ‬هو‭ ‬جالس‭ ‬في‭ ‬مقعد‭ ‬القيادة‭ ‬دون‭ ‬الإمساك‭ ‬بالمقود‭. ‬وهناك‭ ‬أيضا‭ ‬ساعة‭ ‬أبل‭ ‬المستوحاة‭ ‬من‭ ‬الشخصية‭ ‬الكوميدية‭ ‬‮«‬ديك‭ ‬تريسي‮»‬‭ ‬عام‭ ‬1952،‭ ‬وكذلك‭ ‬الآيباد‭ ‬من‭ ‬مسلسل‭ ‬‮«‬ستار‭ ‬تريك‮»‬‭ ‬في‭ ‬الثمانينيات‭.  ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬1968‭ ‬قدم‭ ‬كاتب‭ ‬الخيال‭ ‬العلمي‭ ‬المرموق‭ ‬‮«‬آرثر‭ ‬سي‭ ‬كلارك‮»‬‭ ‬وصفا‭ ‬للجرائد‭ ‬الرقمية‭ ‬في‭ ‬روايته‭ ‬2001‭: ‬أوديسا‭ ‬الفضاء،‭ ‬حيث‭ ‬قدم‭ ‬وصفا‭ ‬تفصيليا‭ ‬للجرائد‭ ‬الرقمية‭ ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬نعرفها‭ ‬اليوم‭.‬

وتتوالى‭ ‬أفكار‭ ‬الخيال‭ ‬العلمي‭ ‬لتصبح‭ ‬حقيقة‭ ‬فالسفر‭ ‬إلى‭ ‬المريخ‭ ‬أيضا‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬حلما‭ ‬بعيدا‭ ‬وبات‭ ‬قيد‭ ‬الإنجاز‭.‬

جميل‭ ‬إذن‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬الإنسان‭ ‬قادرعلى‭ ‬ابتكارتقنيات‭ ‬وتكنولوجيات‭ ‬قصرت‭ ‬المسافات‭ ‬وطورت‭ ‬مستوى‭ ‬الجودة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المجالات‭ ‬بداية‭ ‬بأفكار‭ ‬وتصورات‭ ‬وافتراضات‭ ‬من‭ ‬الخيال‭ ‬العلمي‭. ‬

ماذا‭ ‬إذن‭ ‬عن‭ ‬الخيال‭ ‬الاجتماعي؟‭ ‬

عندما‭ ‬سمعت‭ ‬هذا‭ ‬المصطلح‭ ‬وأنا‭ ‬أشاهد‭ ‬فيديو‭ ‬يتكلم‭ ‬فيه‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬يونس‭ ‬الحائز‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬نوبل،‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬المفهوم‭ ‬الذي‭ ‬طرحه‭ ‬ضمن‭ ‬مداخلته‭ ‬في‭ ‬منتدى‭ ‬سكول‭ ‬skoll‭ ‬العالمي‭ ‬سنة‭ ‬2013‭ ‬عندما‭ ‬خاطب‭ ‬الحاضرين‭ ‬وخاصة‭ ‬الشباب‭ ‬الطامحين‭ ‬لخوض‭ ‬تجربة‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬إذ‭ ‬سألهم‭ ‬عن‭ ‬شكل‭ ‬العالم‭ ‬الذي‭ ‬يحلمون‭ ‬برؤيته‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬واقترح‭ ‬عليهم‭ ‬أن‭ ‬يطلقوا‭ ‬العنان‭ ‬لخيالهم‭ ‬وألا‭ ‬يجعلوا‭ ‬أي‭ ‬حدود‭ ‬لذلك،‭ ‬ثم‭ ‬تساءل‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬يونس‭:‬‮»‬لم‭ ‬لا‭ ‬نتخيل‭ ‬عالما‭ ‬خاليا‭ ‬من‭ ‬الفقر؟‭ ‬عالما‭ ‬لا‭ ‬يعلم‭ ‬سكانه‭ ‬معنى‭ ‬الفقر‭ ‬ويستطيعون‭ ‬فقط‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬مظاهره‭ ‬في‭ ‬المتاحف‭.  ‬لم‭ ‬لا‭ ‬نتصور‭ ‬عالما‭ ‬تنعدم‭ ‬فيه‭ ‬البطالة،‭ ‬ويصبح‭ ‬لدينا‭ ‬متحف‭ ‬للبطالة‭ ‬نعرف‭ ‬فيه‭ ‬أحفادنا‭ ‬على‭ ‬الماضي‭ ‬الذي‭ ‬عانى‭ ‬منه‭ ‬الأسلاف‭ ‬من‭ ‬قلة‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬والكساد‭ ‬الاقتصادي؟‭ ‬

وتابع‭ ‬محمد‭ ‬يونس‭: ‬لم‭ ‬لا‭ ‬نتخيل‭ ‬عالما‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬فيه‭ ‬شخص‭ ‬غير‭ ‬متعلم،‭ ‬عالم‭ ‬تنعدم‭ ‬فيه‭ ‬الأمراض‭ ‬الفتاكة؟‭ ‬

عندما‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نتخيل‭ ‬عالما‭ ‬كهذا،‭ ‬سنعرف‭ ‬كيف‭ ‬نصل‭ ‬إلى‭ ‬تحويله‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة‭ ‬وكيف‭ ‬نوظف‭ ‬العلم‭ ‬والمعرفة‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوصول‭ ‬لهذا‭ ‬الهدف‭ ‬الحالم‭. ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬استطعنا‭ ‬تفعيل‭ ‬العقل‭ ‬البشري‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬لتحويل‭ ‬أفكار‭ ‬الخيال‭ ‬العلمي‭ ‬إلى‭ ‬حقائق‭ ‬ملموسة،‭ ‬فكما‭ ‬ابتكرنا‭ ‬علميا‭ ‬وتقنيا‭ ‬يمكننا‭ ‬الابتكار‭ ‬اجتماعيا‭.‬

shutterstock_337785992 copy

كيف‭ ‬نبتكر‭ ‬اجتماعيا؟
لابتكار‭ ‬في‭ ‬مفهومه‭ ‬العام‭ ‬هو‭ ‬تطويرأفكارجديدة‭ ‬أومتجددة‭ ‬قابلة‭ ‬للتنفيذ‭ ‬والتطبيق‭. ‬ولايشترط‭ ‬في‭ ‬القيمة‭ ‬المبتكرة‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬منتجا‭ ‬ماديا،‭ ‬فربما‭ ‬تكون‭ ‬أسلوب‭ ‬عمل‭ ‬متجدد‭ ‬أوخدمة‭ ‬تقدم‭ ‬بشكل‭ ‬متميز‭ ‬وأفضل‭. ‬

والابتكار‭ ‬أنواع‭: ‬منه‭ ‬التقني،‭ ‬والمؤسسي‭. ‬أما‭ ‬الابتكار‭ ‬الإجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬ليس‭ ‬بالمصطلح‭ ‬الحديث‭. ‬فقد‭ ‬ظهرت‭ ‬فكرة‭ ‬الابتكار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬العصور‭ ‬القديمة‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬بعض‭ ‬الرواد‭ ‬الاجتماعيين‭ ‬من‭ ‬أمثال‭ ‬بنجامين‭ ‬فرانكلين‭ ‬Benjamin Franklin‭ ‬وروبرت‭ ‬أوينRobert Owen‭ . ‬وكان‭ ‬بيتر‭ ‬دراكر‭ ‬Peter Druker‭ ‬ومايكل‭ ‬يونجMichael Young‭  ‬مؤسسا‭ ‬الجامعة‭ ‬المفتوحة‭ ‬قد‭ ‬تطرقا‭ ‬للابتكار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬كتاباتهم‭ ‬في‭ ‬الستينات‭ ‬وكذلك‭ ‬عند‭ ‬بعض‭ ‬المفكرين‭ ‬الفرنسيين‭ ‬مثل‭ ‬بيير‭ ‬رسونفالونPierre Rosnvallon‭.  ‬وظهرت‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬جامعات‭ ‬أمريكية‭ ‬كثيرة‭ ‬مثل‭ ‬جامعة‭ ‬هارفارد‭ ‬وجامعة‭ ‬كورنل‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬التسعينيات‭.‬

يعرف‭ ‬الابتكار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬استراتيجيات‭ ‬وأفكار‭ ‬وأنظمة‭ ‬جديدة‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬طرق‭ ‬وأساليب‭ ‬عمل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬وغير‭ ‬الحكومية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬تلبية‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬وإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬مستدامة‭ ‬لتحديات‭ ‬المجتمع‭ ‬وتطويرالقطاعات‭ ‬الحيوية‭ ‬مثل‭ ‬العمل‭ ‬والتعليم‭ ‬والصحة‭.‬

فهذا‭ ‬الابتكار‭ ‬هو‭ ‬معرفة‭ ‬جديدة‭ ‬أو‭ ‬مُتجددة‭ ‬تكمن‭ ‬قيمتها‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬حل‭ ‬لمُشكلة‭ ‬اجتماعية‭ ‬قائمة،‭ ‬أو‭ ‬إيجاد‭ ‬حل‭ ‬مبتكر‭ ‬يخرج‭ ‬عن‭ ‬الطرق‭ ‬المألوفة‭ ‬للتطرق‭ ‬لتلك‭ ‬المشكلات‭ ‬الإجتماعية،‭ ‬وربما‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬مبادرة‭ ‬أوفكرة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭. ‬ولعل‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬الأمثلة‭ ‬الناجحة‭ ‬التي‭ ‬وجب‭ ‬ذكرها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإبتكار‭ ‬الإجتماعي‭: ‬مشروع‭ ‬بنك‭ ‬غرامين‭ ‬الذي‭ ‬أسسه‭ ‬محمد‭ ‬يونس‭ ‬ببنغلاديش‭ ‬والذي‭ ‬ابتكر‭ ‬فكرة‭ ‬غيرمسبوقة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬التمويل‭ ‬تمكن‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬من‭ ‬خلق‭ ‬فرص‭ ‬تمويل‭ ‬لأصحاب‭ ‬مشاريع‭ ‬متناهية‭ ‬الصغر،‭ ‬وبذلك‭ ‬خلق‭ ‬قيمة‭ ‬مبتكرة‭ ‬لفقراء‭ ‬بنغلاديش‭. ‬مثال‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬المجال،‭ ‬منصات‭ ‬التمويل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬حلا‭ ‬لجمع‭ ‬رؤوس‭ ‬الأموال‭ ‬لأصحاب‭ ‬المشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يتمكنوا‭ ‬من‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬قروض‭ ‬بنكية‭. ‬كما‭ ‬يعتبر‭ ‬التعلم‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬من‭ ‬الإبتكارات‭ ‬الإجتماعية‭ ‬التي‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬مشكلة‭ ‬الأمية‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬النائية

لعل‭ ‬عالمنا‭ ‬الذي‭ ‬يزداد‭ ‬اكتظاظا‭ ‬والذي‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتعدى‭ ‬عدد‭ ‬سكانه‭ ‬9‭ ‬مليارات‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬القرن‭ ‬الحالي،‭ ‬عالم‭ ‬مليء‭ ‬بالتحديات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والتنموية‭ ‬والبيئية،‭ ‬ولا‭ ‬يهم‭ ‬مقدار‭ ‬الابتكار‭ ‬التكنولوجي‭ ‬الذي‭ ‬نتوصل‭ ‬إليه‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬للابتكار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬حيز‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬السياسات‭ ‬وأنظمة‭ ‬الإدارة‭ ‬ككل‭. ‬

لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬الفكر‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬ينتج‭ ‬الابتكار‭ ‬الاجتماعي‭ ‬مسؤولية‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬عاتق‭ ‬الجميع،‭ ‬أفرادا‭ ‬ومؤسسات‭ ‬وأيضا‭ ‬حكومات‭. ‬وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬بمثال‭ ‬حي‭ ‬للابتكار‭ ‬الإجتماعي‭ ‬الحكومي،‭ ‬الذي‭ ‬نعيشه‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والتي‭ ‬برهن‭ ‬قادتها‭ ‬عن‭ ‬ريادتهم‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإبتكار‭ ‬الحكومي‭ ‬والإجتماعي،‭ ‬ولعل‭ ‬خيردليل‭ ‬هو‭ ‬آخرالمستجدات‭ ‬التي‭ ‬عرفها‭ ‬تشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬الجديدة‭ ‬والتي‭ ‬تميزت‭ ‬بسابقة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي‭ ‬بتعيين‭ ‬وزيرتي‭ ‬السعادة‭ ‬والشباب،‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأفكار‭ ‬المبتكرة‭ ‬التي‭ ‬تضع‭ ‬مصلحة‭ ‬المجتمع‭ ‬كأولوية‭ ‬لاتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬خير‭ ‬تعريف‭ ‬لمفهوم‭ ‬الإبتكار‭ ‬الإجتماعي‭.‬

مشعل‭ ‬التغيير‭ ‬بيد‭ ‬الأجيال‭ ‬الجديدة‭:‬

برهنت‭ ‬المتغيرات‭ ‬التي‭ ‬عرفتها‭ ‬منطقتنا‭  ‬خلال‭ ‬الخمس‭ ‬سنوات‭ ‬الماضية‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬إدماج‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬التغيير‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬وتشهد‭ ‬الساحة‭ ‬الإقليمية‭ ‬انخراطا‭ ‬قويا‭ ‬للشباب‭ ‬العازمين‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التنمية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬وإبداعية‭ ‬ومستدامة‭ ‬لأهم‭ ‬التحديات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬بلدانهم،‭ ‬ولتعزيز‭ ‬ذلك‭ ‬تضاعفت‭ ‬جهود‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬والمؤسسات‭ ‬غير‭ ‬الربحية‭ ‬وأيضا‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬الخاصة‭ ‬لخلق‭ ‬أرضية‭ ‬خصبة‭ ‬لاستثمار‭ ‬هذه‭ ‬الطاقات‭ ‬وتوفيرالدعم‭ ‬اللازم‭ ‬لتمكينهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يصبحوا‭ ‬أطرافا‭ ‬مؤثرة‭ ‬في‭ ‬معادلة‭ ‬التغيير‭ ‬تسهيل‭. 

كفاءات‭: ‬شباب‭ ‬محفز‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬رؤية‭ ‬2021

نظمت‭ ‬مؤسسة‭ ‬الإمارات‭ ‬ذات‭ ‬النفع‭ ‬الإجتماعي‭ ‬التي‭ ‬تهتم‭ ‬بتنمية‭ ‬قدرات‭ ‬الشباب،‭ ‬أول‭ ‬مهرجان‭ ‬لريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬الإجتماعي‭ ‬والذي‭ ‬اختتم‭ ‬برنامجا‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬أشهر‭ ‬شارك‭ ‬فيه‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬شاب‭ ‬وشابة‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الإمارات‭ ‬لتطوير‭ ‬أفكارهم‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬التغيير‭ ‬الإجتماعي‭ ‬عبرتحويلها‭ ‬إلى‭ ‬مشاريع‭ ‬ذات‭ ‬جدوى‭ ‬اقتصادية‭ ‬وقابلة‭ ‬للتنفيذ‭.‬

تميزالبرنامج‭ ‬بتنظيم‭ ‬أول‭ ‬‮«‬مقهى‭ ‬عالمي‮»‬‭  ‬World Caféبدبي‭ ‬حول‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬والمقهى‭ ‬العالمي‭ ‬ممارسة‭ ‬عالمية‭ ‬تستخدم‭ ‬لتنظيم‭ ‬الحوار‭ ‬حول‭ ‬مواضيع‭ ‬مهمة‭ ‬واستراتيجية‭ ‬بطرح‭ ‬سؤال‭ ‬تدور‭ ‬حوله‭ ‬جلسة‭ ‬الحوار‭ ‬التي‭ ‬تستمر‭ ‬لساعتين‭ ‬أو‭ ‬أكثر،‭ ‬مقسمة‭ ‬إلى‭ ‬دورات‭ ‬من‭ ‬عشرين‭ ‬دقيقة‭ ‬تقوم‭ ‬فيها‭ ‬مجموعات‭ ‬مصغرة‭ ‬بالتحاور‭ ‬حول‭ ‬السؤال‭ ‬المطروح‭ ‬وتدوين‭ ‬أي‭ ‬نقاط‭ ‬رئيسية‭ ‬أو‭ ‬ملاحظات‭ ‬مهمة‭ ‬على‭ ‬الورقة‭ ‬الموضوعة‭ ‬على‭ ‬طاولتهم،‭ ‬ثم‭ ‬يطلب‭ ‬الموجهون‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬أن‭ ‬تغير‭ ‬مكانها‭ ‬للالتحاق‭ ‬بمجموعات‭ ‬ثانية‭ ‬ويستمر‭ ‬الحوار‭ ‬بتغيير‭ ‬الطاولة‭ ‬كل‭ ‬عشرين‭ ‬دقيقة‭ ‬ويستمر‭ ‬التدوين‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬الورقة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬طاولة،‭ ‬حيث‭ ‬تتضاعف‭ ‬الأفكار‭ ‬الجماعية‭ ‬عبر‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬مروا‭ ‬خلال‭ ‬الجلسة،‭ ‬وعند‭ ‬انتهاء‭ ‬الوقت‭ ‬المحدد،‭ ‬يطلب‭ ‬الموجهون‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬أن‭ ‬تلخص‭ ‬أهم‭ ‬النقط‭ ‬المدونة‭ ‬على‭ ‬طاولتهم‭ ‬ثم‭ ‬يتم‭ ‬حصاد‭ ‬إنتاج‭ ‬الفكر‭ ‬الجماعي‭ ‬للإجابة‭ ‬على‭ ‬السؤال‭ ‬الرئيسي‭ ‬الذي‭ ‬نظمت‭ ‬من‭ ‬أجله‭ ‬جلسة‭ ‬المقهى‭ ‬العالمي‭. ‬وقد‭ ‬سميت‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬بالمقهى‭ ‬العالمي‭ ‬لأن‭ ‬البيئة‭ ‬التي‭ ‬تهيئ‭ ‬لها‭ ‬تشبه‭ ‬جلسة‭ ‬المقهى‭ ‬الذي‭ ‬يلتقي‭ ‬فيه‭ ‬الأصدقاء‭ ‬للدردشة‭ ‬حول‭ ‬أمور‭ ‬مختلفة،‭ ‬لتشجيع‭ ‬أرضية‭ ‬مريحة‭ ‬مشجعة‭ ‬للتفكير‭ ‬غيرالمؤطر‭ ‬ومن‭ ‬تم‭ ‬يخلق‭ ‬فرصة‭ ‬للتفكيرالإبداعي‭.‬

وقد‭ ‬اختار‭ ‬منظمو‭ ‬المقهى‭ ‬العالمي‭ ‬لهذا‭ ‬المهرجان‭ ‬شركة‭ ‬الاستشارات‭ ‬الخبيرة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬المهارات‭ ‬القيادية‭ ‬والريادية‭ ‬لدى‭ ‬الشباب‭ ‬والإناث‭  ‬Sustain Leadership،‭ ‬سؤالا‭ ‬تماشى‭ ‬مع‭ ‬رسالة‭ ‬مهرجان‭ ‬الريادة‭ ‬الاجتماعية‭: ‬كفاءات‭.  ‬وقد‭ ‬طرح‭ ‬كالتالي‭: ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬لرواد‭ ‬الأعمال‭ ‬الاجتماعيين‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬ورؤية‭ ‬2021؟‭ ‬

ثم‭ ‬قسم‭ ‬مجموع‭ ‬الحضور‭ ‬إلى‭ ‬ستة‭ ‬مجموعات‭ ‬مصغرة‭ ‬من‭ ‬8‭ ‬إلى‭ ‬10‭ ‬أشخاص،‭ ‬حيث‭ ‬خصصت‭ ‬كل‭ ‬طاولة‭ ‬لمحور‭ ‬من‭ ‬الست‭ ‬محاور‭ ‬التي‭ ‬تركز‭ ‬عليها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬لسنة‭ ‬2021‭ ‬وهي‭:‬

مجتمع‭ ‬متلاحم‭ ‬محافظ‭ ‬على‭ ‬هويته

مجتمع‭ ‬آمن‭ ‬وقضاء‭ ‬عادل

اقتصاد‭ ‬معرفي‭ ‬تنافسي‭ ‬

نظام‭ ‬تعليمي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬

نظام‭ ‬صحي‭ ‬بمعايير‭ ‬عالمية

بيئة‭ ‬مستدامة‭ ‬وبيئة‭ ‬تحتية‭ ‬متكاملة‭  

كانت‭ ‬جلسة‭ ‬حوارية‭ ‬ناجحة‭ ‬بامتياز‭ ‬أبانت‭ ‬على‭ ‬حماس‭ ‬شباب‭ ‬الإمارات‭ ‬ذكورا‭ ‬وإناثا‭ ‬وطموحهم‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬رؤية‭ ‬قادتهم‭ ‬وحكومتهم،‭ ‬ونشارككم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬صورة‭ ‬للحصاد‭ ‬الذي‭ ‬لخص‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الجلسة‭ ‬التي‭ ‬اختتمت‭ ‬مبادرة‭ ‬إيجابية‭ ‬تستحق‭ ‬أن‭ ‬تصنف‭ ‬تحت‭ ‬الإبتكارالإجتماعي‭ ‬الذي‭ ‬سيفرض‭ ‬نفسه‭ ‬كمفهوم‭ ‬وكاستراتيجية‭ ‬ضرورية‭ ‬لتحقيق‭ ‬الاستمرارية‭ ‬والتنافسية‭ ‬لكل‭ ‬فرد‭ ‬أو‭ ‬مؤسسة‭ ‬خاصة‭ ‬أو‭ ‬حكومية‭.‬

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *