تقرير ميرسير حول مجال العمل عالميا تقرير ميرسير حول مجال العمل عالميا

أشار‭ ‬تقرير‭ ‬حديث‭ ‬لشركة‭ ‬الاستشارات‭ ‬العالمية‭ ‬ميرسير‭ ‬إلى‭ ‬المعوقات‭ ‬التي‭ ‬تعترض‭ ‬تقدم‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬عالمياً،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يعبّر‭ ‬عن‭ ‬الصعوبات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والثقافية‭ ‬التي‭ ‬تسيطر‭ ‬على‭ ‬عقلية‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬التي‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬والسياسات‭ ‬والبرامج‭ ‬لاحداث‭ ‬تغيير‭ ‬جذري‭ ‬في‭ ‬طريقة‭ ‬عملها،‭ ‬اعطاء‭ ‬السلطة‭ ‬وبالتالي‭ ‬تناوبها‭. ‬

نتائج‭ ‬التقرير‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬مشجعة‭ ‬دولياً‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬وضع‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل،‭ ‬وبرغم‭ ‬التقدم‭ ‬الذي‭ ‬شهده‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬أحسن‭ ‬حال،‭ ‬بل‭ ‬يمكن‭ ‬تصنيفه‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬تأخر‭ ‬المجتمعات‭ ‬نتيجة‭ ‬معوقات‭ ‬متوارثة‭ ‬أو‭ ‬عدم‭ ‬رضوخ‭ ‬عقلية‭  ‬الرجل‭ ‬لحقيقة‭ ‬تقدم‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬عدة‭.‬

ورغم‭ ‬نتائجه‭ ‬السلبية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬التقرير‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬اهمية‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬الابتكار،‭ ‬العمل‭ ‬المبدع،‭ ‬الانتاجية‭ ‬والالتزام،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬اكدت‭ ‬عليه‭ ‬رانية‭ ‬أبو‭ ‬شكر،‭ ‬استشاري‭ ‬أول‭ ‬في‭ ‬ميرسير‭ ‬التي‭ ‬حدثتنا‭ ‬مطولاً‭ ‬عن‭ ‬نتائج‭ ‬التقرير‭ ‬والخطوات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الحكومات‭ ‬والشركات‭ ‬اتباعها‭ ‬بهدف‭ ‬تحسين‭ ‬نسبة‭ ‬مشاركة‭ ‬المرأة‭. ‬

shutterstock_362040827 copy

قدمتم‭ ‬تقريراً‭ ‬حول‭ ‬بناء‭ ‬برامج‭ ‬تطوير‭ ‬واحلال‭ ‬مواهب‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭. ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أبرز‭ ‬النتائج،‭ ‬وما‭ ‬هو‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التقرير؟

التقرير‭ ‬ليس‭ ‬هدفه‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المرأة‭ ‬العاملة‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وركّزنا‭ ‬على‭ ‬عناصر‭ ‬أساسية‭ ‬هي‭ ‬الشمولية‭ ‬والتنوّع‭. ‬لكن‭ ‬بسبب‭ ‬خصوصية‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬والتي‭ ‬هي‭ ‬أقل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬تمثيل‭ ‬الرجل،‭ ‬تم‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬مشاركة‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭.‬

الدراسة‭ ‬عالمية،‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬583‭ ‬شركة‭ ‬عالمية‭  ‬من‭ ‬42‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬و3‭.‬2‭ ‬مليون‭ ‬عامل‭ ‬منهم‭ ‬1‭.‬3‭ ‬مليون‭ ‬امرأة‭. ‬هذه‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬الدراسات‭ ‬العالمية‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭. ‬للأسف‭ ‬التمثيل‭ ‬العربي‭ ‬كان‭ ‬ضعيفاً‭. ‬بدأنا‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2013،‭ ‬ونشرنا‭ ‬أول‭ ‬تقرير‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2014‭. ‬نحاول‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬النساء‭ ‬المشاركات‭ ‬في‭ ‬التقرير‭. ‬

من‭ ‬أهم‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬توصلنا‭ ‬إليها،‭ ‬رغم‭ ‬معرفتنا‭ ‬المؤكدة‭ ‬بهذا‭ ‬الأمر،‭ ‬كانت‭ ‬تتمحور‭ ‬حول‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬خاصة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المناصب‭ ‬الادارية‭ ‬والتنفيذية‭. ‬تبيّن‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬النساء‭ ‬القادرات‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬60‭% ‬مقارنة‭ ‬بالعمالة‭ ‬لدى‭ ‬الرجال‭ ‬التي‭ ‬تجاوزت‭ ‬80‭%. ‬كما‭ ‬لحظنا‭ ‬أن‭ ‬الفجوة‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬التنفيذية‭. ‬كلما‭ ‬كانت‭ ‬الوظيفة‭ ‬أعلى،‭ ‬انخفض‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭. ‬تميثل‭ ‬المراة‭ ‬عالمياً‭ ‬أقل‭ ‬بكثير‭ ‬منه‭ ‬عند‭ ‬الرجال‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناصب،‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬هذه‭ ‬النسبة‭ ‬33‭% ‬حول‭ ‬العالم‭. ‬بينما‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬المناصب‭ ‬التنفيذية،‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬هذه‭ ‬النسبة‭ ‬26‭% ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬الادارة‭ ‬العليا‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬النسبة‭ ‬فيها‭ ‬20‭%. ‬شهدنا‭ ‬تحسناً‭ ‬ملموساً‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬لكن‭ ‬ذلك‭ ‬كان‭ ‬نتيجة‭ ‬عمليات‭ ‬الاستقطاب‭ ‬خصوصاً‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬القوانين‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ ‬على‭ ‬اشراك‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬التنفيذية‭ ‬والاستثمار‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التأهيل‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المستويات‭. ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬نشهد‭ ‬عملية‭ ‬بناء‭ ‬وظيفي‭ ‬تتيح‭ ‬للمرأة‭ ‬التأهل‭ ‬بشكل‭ ‬احترافي‭ ‬لشغل‭ ‬هذه‭ ‬المناصب‭. ‬

تحدثنا‭ ‬عن‭ ‬ضعف‭ ‬التمثيل‭ ‬العربي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭. ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الأسباب؟

ليس‭ ‬هنالك‭ ‬أسباب‭ ‬واضحة،‭ ‬ربما‭ ‬لأن‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬وضعت‭ ‬لأعمال‭ ‬منتدى‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬الذي‭ ‬نشارك‭ ‬فيه‭ ‬سنوياً‭. ‬لذا‭ ‬كان‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬آسيا‭ ‬وشمال‭ ‬أميركا‭. ‬التمثيل‭ ‬العربي‭ ‬كان‭ ‬ضئيلاً،‭ ‬رغم‭ ‬وجوده،‭ ‬لكنه‭ ‬غير‭ ‬كاف‭ ‬لتقديم‭ ‬صورة‭ ‬واضحة‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬نسبة‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬أهم‭ ‬المعوقات‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬زيادة‭ ‬هذا‭ ‬التمثيل؟‭ ‬

ليس‭ ‬هنالك‭ ‬اختلاف‭ ‬حول‭ ‬أسباب‭ ‬ضعف‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭. ‬المعوقات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬هي‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬بلد‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬قلة‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬التنفيذية‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬متشابهة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭. ‬شهد‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬تحسناً‭ ‬في‭ ‬نطاق‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬القيادية،‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬التي‭ ‬لحظنا‭ ‬تمثيل‭ ‬كبير‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬الكبيرة‭ ‬والمناصب‭ ‬القيادية‭. ‬لكن‭ ‬يبدو‭ ‬انه‭ ‬لدينا‭ ‬فجوة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬المناصب‭ ‬التنفيذية‭ ‬والوسطى،‭ ‬والسبب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬الأنظمة‭ ‬الداخلية‭ ‬للشركات‭ ‬والبرامج‭ ‬والاجراءات‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬وجود‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمال،‭ ‬استقطابها،‭ ‬تعيينها‭ ‬وبالتالي‭ ‬تقديم‭ ‬التدريب‭ ‬المناسب‭ ‬لها‭ ‬والتي‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬تطورها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭.‬

shutterstock_357212717 copy

هل‭ ‬هذه‭ ‬المعوقات‭ ‬اجتماعية،‭ ‬ثقافية،‭ ‬تاريخية‭ ‬أو‭ ‬احترافية؟‭ ‬من‭ ‬أين‭ ‬تنبع‭ ‬هذه‭ ‬المعوقات؟

في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬المعوقات‭ ‬اجتماعية،‭ ‬لكننا‭ ‬نشهد‭ ‬تغيراً‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاطار‭ ‬وأصبح‭ ‬المجتمع‭ ‬أكثر‭ ‬تقبلاً‭ ‬لعمل‭ ‬المرأة،‭ ‬ولكن‭ ‬كان‭ ‬عمل‭ ‬المرأة‭ ‬محصوراً‭ ‬فيما‭ ‬مضى‭ ‬بالتعليم‭ ‬أو‭ ‬التمريض‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭. ‬هنالك‭ ‬تغيير‭ ‬في‭ ‬التفكير‭. ‬نشهد‭ ‬اليوم‭ ‬دعماً‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬لتغيير‭ ‬هذا‭ ‬الواقع‭ ‬وتمكين‭ ‬المرأة‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل،‭ ‬لكن‭ ‬الدعم‭ ‬قائم‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬فرض‭ ‬سياسات‭ ‬حكومية‭ ‬جديدة‭ ‬وليس‭ ‬بالضرورة‭ ‬الاقتناع‭ ‬بأهمية‭ ‬مشاركة‭ ‬المرأة‭ ‬بشكل‭ ‬يومي‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬صناعة‭ ‬القرار‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هنالك‭ ‬مساواة‭ ‬بين‭ ‬دعم‭ ‬المرأة‭ ‬ودعم‭ ‬الرجل‭. ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬المرأة‭ ‬ان‭ ‬تتفوق‭ ‬على‭ ‬الرجل،‭ ‬لكن‭ ‬المساواة‭ ‬في‭ ‬الشركات‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬صحية‭ ‬وجيدة‭. ‬يجب‭ ‬توفير‭ ‬الفرص‭ ‬المتساوية‭ ‬للجنسين‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭. ‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬بينت‭ ‬الدراسة‭ ‬الفجوة‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الأجور‭ ‬والمحفزات‭. ‬بحسب‭ ‬منتدى‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي،‭ ‬يلزمنا‭ ‬118‭ ‬سنة‭ ‬لالغاء‭ ‬الفروقات‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمراة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬الأجور‭ ‬والمحفزات‭ ‬والعلاوات‭. ‬كما‭ ‬بينت‭ ‬الدراسة،‭ ‬رغم‭ ‬عدم‭ ‬الاتجاه‭ ‬إلى‭ ‬التعميم،‭ ‬أن‭ ‬الرجل‭ ‬لا‭ ‬يحب‭ ‬اشراك‭ ‬المرأة‭ ‬أو‭ ‬أعطاء‭ ‬الفرصة‭ ‬الموازية‭. ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬التمثيل‭ ‬الايجابي،‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬توظف‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬الادارية‭ ‬تتمتع‭ ‬بمستوى‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬الانتاجية‭. ‬

ما‭ ‬الذي‭ ‬علينا‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاطار؟‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬توصيات‭ ‬التقرير؟

وضعنا‭ ‬استراتيجية‭ ‬فيها‭ ‬توصيات‭ ‬للشركات‭ ‬حول‭ ‬دعم‭ ‬المرأة‭ ‬واعطائها‭ ‬الفرصة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭. ‬هذه‭ ‬تتلخص‭ ‬بالعوامل‭ ‬التالية‭:‬

•‭ ‬شعف‭ ‬القائد‭: ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تعيش‭ ‬المرأة‭ ‬حالة‭ ‬التغيير‭ ‬بشغف‭ ‬كامل‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬كحتمية

•‭ ‬العنصر‭ ‬الشخصي‭: ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الرجل‭ ‬أن‭ ‬ينظر‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬المرأة‭ ‬كعنصر‭ ‬ايجابي‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬لعب‭ ‬دور‭ ‬أساسي‭ ‬تكون‭ ‬فيه‭ ‬المنفعة‭ ‬مشتركة‭. ‬هذه‭ ‬تتلخص‭ ‬بالمساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬بالابتعاد‭ ‬عن‭ ‬الحساسية‭ ‬في‭ ‬التعامل‭. ‬

•‭ ‬المثابرة‭: ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬شعاراً‭ ‬آنياً،‭ ‬حيث‭ ‬تقوم‭ ‬الشركات‭ ‬بتعيين‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬مجالس‭ ‬الادارة‭ ‬والمناصب‭ ‬القيادية‭ ‬وتعتبر‭ ‬أنها‭ ‬قامنت‭ ‬بحل‭ ‬المشكلة‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬حل‭ ‬المشكلة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خلق‭ ‬برامج‭ ‬تستهدف‭ ‬تطوير‭ ‬المرأة‭ ‬وتمكينها‭ ‬منذ‭ ‬البدايات‭. ‬يجب‭ ‬اعطاء‭ ‬الفرص‭ ‬المتكافئة‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬الخبرة‭ ‬وليس‭ ‬الجنس‭. ‬كشفت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬الفجوة‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬استقطاب‭ ‬النساء‭ ‬واعطائهن‭ ‬

الفرص،‭ ‬ونحتاج‭ ‬إلى‭ ‬وقت‭ ‬كبير‭ ‬لسد‭ ‬هذه‭ ‬الفجوة،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الفرص‭ ‬والتدريب‭ ‬والترقيات‭ ‬حتى‭ ‬تصل‭ ‬النساء‭ ‬لمستوى‭ ‬الرجل‭. ‬

لكن‭ ‬هنالك‭ ‬عائق‭ ‬رئيسي‭ ‬أمام‭ ‬عمل‭ ‬النساء‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬التخرج‭ ‬من‭ ‬الجامعة‭ ‬والحصول‭ ‬على‭ ‬وظيفة‭. ‬هذا‭ ‬العائق‭ ‬يتمثل‭ ‬بالزواج‭ ‬والأطفال‭. ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬أساسي‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬المغيب‭ ‬عن‭ ‬مسيرتها‭ ‬المهنية؟

هذا‭ ‬عامل‭ ‬أساسي‭ ‬بالطبع‭. ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬شخصي‭ ‬للمرأة‭ ‬التي‭ ‬تقرر‭ ‬التفرغ‭ ‬لبيتها‭ ‬واولادها،‭ ‬ولا‭ ‬يمكننا‭ ‬المعارضة‭ ‬عليه،‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬الرجل‭ ‬من‭ ‬يتخذ‭ ‬قرار‭ ‬البقاء‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭. ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬أن‭ ‬تعطي‭ ‬المرأة‭ ‬المتزوجة‭ ‬والتي‭ ‬تقرر‭ ‬متابعة‭ ‬مسيرتها‭ ‬المهنية‭ ‬الفرصة‭ ‬للعودة‭ ‬للعمل‭ ‬والتطور‭. ‬بينت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬الشركات‭ ‬لا‭ ‬تعطي‭ ‬المرأة‭ ‬المتزوجة‭ ‬والأم‭ ‬الفرصة‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭  ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬الولادة‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تدريب‭ ‬المرأة‭ ‬بطريقة‭ ‬سلسة‭ ‬للعودة‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭. ‬الانقطاع‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬لمرحلة‭ ‬بسيطة‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬الانقطاع‭ ‬عن‭ ‬المسيرة‭ ‬المهنية‭. ‬نرى‭ ‬نماذج‭ ‬لأشخاص‭ ‬لا‭ ‬ينقطعون‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬اطلاقاً،‭ ‬إلا‭ ‬أنهم‭ ‬لا‭ ‬يتطورون‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬في‭ ‬مسيرتهم‭ ‬العملية،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬يبتعد‭ ‬لفترة‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬طويلة،‭ ‬لكن‭ ‬درجة‭ ‬الآداء‭ ‬لديه‭ ‬لم‭ ‬تتغير‭ ‬فور‭ ‬عودته‭ ‬للعمل‭. ‬لو‭ ‬أعطينا‭ ‬المرأة‭ ‬التدريب‭ ‬اللازم‭ ‬وأمنّا‭ ‬لها‭ ‬الجو‭ ‬المناسب،‭ ‬فإن‭ ‬مرحلة‭ ‬الأمومة‭ ‬لن‭ ‬تشكل‭ ‬عائقاً‭ ‬في‭ ‬وجهها‭. ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬لا‭ ‬يعطي‭ ‬ساعات‭ ‬عمل‭ ‬مرنة‭ ‬أو‭ ‬ليس‭ ‬لديه‭ ‬نظام‭ ‬محدد‭ ‬لعطل‭ ‬الأمهات‭. ‬نحن‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬أعطاء‭ ‬الفرص‭. ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المجتمعات‭ ‬يتبادل‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬الأدوار‭ ‬المنزلية‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬بحسب‭ ‬الحاجة،‭ ‬لكننا‭ ‬نرى‭ ‬تفهماً‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬الرجل‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬المرأة‭. ‬

MAX_1585 copy copy

هل‭ ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬قوانين‭ ‬للشركات‭ ‬تتعاطى‭ ‬مع‭ ‬تناوب‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة‭ ‬العمل‭ ‬المنزلي؟

هنالك‭ ‬مفهوم‭ ‬سائد‭ ‬حالياً‭ ‬يتعلق‭ ‬بمرونة‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭. ‬الحياة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المتغيّرة‭ ‬تفرض‭ ‬قوانينها‭ ‬اليوم‭. ‬بات‭ ‬بعض‭ ‬الرجال‭ ‬يقوم‭ ‬برعاية‭ ‬الأطفال،‭ ‬لذا‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الشركات‭ ‬التطور‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬بحيث‭ ‬أنها‭ ‬توجد‭ ‬برامج‭ ‬وسياسيات‭ ‬تكفل‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭. ‬

هل‭ ‬تقوم‭ ‬شركتكم‭ ‬بنشر‭ ‬هذه‭ ‬التقارير‭ ‬بهدف‭ ‬التوعية‭ ‬أو‭ ‬تقمومون‭ ‬بالعمل‭ ‬مع‭ ‬الحكومات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الكبرى‭ ‬لتغيير‭ ‬الواقع؟

نحن‭ ‬كمؤسسة‭ ‬استشارية‭ ‬نقوم‭ ‬باعداد‭ ‬هذه‭ ‬التقارير‭ ‬بهدف‭ ‬نشر‭ ‬الوعي‭. ‬كما‭ ‬ذكرت،‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬غير‭ ‬مخصص‭ ‬للمرأة،‭ ‬ولكن‭ ‬نظراً‭ ‬لوضع‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬تم‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المعوقات‭ ‬وطرح‭ ‬التوصيات‭ ‬لزيادة‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭. ‬هنالك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬التي‭ ‬تتفاعل‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬التقارير‭ ‬وتطلب‭ ‬منا‭ ‬توصيات‭ ‬حول‭ ‬تحسين‭ ‬هذه‭ ‬النسب،‭ ‬كيفية‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬واشراكها‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬وصناعة‭ ‬القرار‭. ‬هنا‭ ‬نقدم‭ ‬لهم‭ ‬تدقيق‭ ‬داخلي،‭ ‬حيث‭ ‬نقوم‭ ‬بتقييم‭ ‬دور‭ ‬المرأة‭ ‬داخل‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬حتى‭ ‬نستطيع‭ ‬ان‭ ‬نحضر‭ ‬لهم‭ ‬سياسات‭ ‬وبرامج‭ ‬مختلفة‭ ‬تغير‭ ‬الواقع‭ ‬الموجود‭ ‬وتدعم‭ ‬تطور‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المراحل‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬احتياجات‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التأمين‭ ‬الصحي‭ ‬والرعاية‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬احتياحات‭ ‬الرجل‭. ‬شركتنا‭ ‬تنبهت‭ ‬لهذا‭ ‬الأمر،‭ ‬ووضعت‭ ‬البرامج‭ ‬المختلفة‭ ‬للجنسين‭. ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬نقدم‭ ‬للشركات‭ ‬برامج‭ ‬استثمار‭ ‬وتقاعد‭. ‬اثبتت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بأجر‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬الرجل‭ ‬ستحصل‭ ‬على‭ ‬بدل‭ ‬نهاية‭ ‬خدمة‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬الرجل‭. ‬هذا‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬نهاية‭ ‬الخدمة،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬متوسط‭ ‬عمر‭ ‬المرأة‭ ‬أطول‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬الرجل،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أنها‭ ‬قد‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬خطة‭ ‬تقاعد‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬خطة‭ ‬تقاعد‭ ‬الرجل‭. ‬الشركات‭ ‬لا‭ ‬تأخذ‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬وهنا‭ ‬يأتي‭ ‬دورنا‭ ‬كشركة‭ ‬لتقديم‭ ‬التوصيات‭ ‬والمشورة‭.‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬يجب‭ ‬التنبه‭ ‬لعنصري‭ ‬المهارات‭ ‬والتنافسية‭. ‬هل‭ ‬هي‭ ‬متساوية‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة؟‭ ‬قد‭ ‬نقول‭ ‬لا،‭ ‬ولكن‭ ‬إذا‭ ‬نظرنا‭ ‬بامعان،‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬تفاصيل‭ ‬المهارات‭ ‬والتنافسية‭ ‬قد‭ ‬وضعت‭ ‬على‭ ‬قياس‭ ‬الرجل‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬عناصر‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المهارات‭ ‬والتنافسية‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تتفوق‭ ‬فيها‭ ‬المرأة‭ ‬على‭ ‬الرجل‭. ‬هذا‭ ‬ويعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬غير‭ ‬قادرات‭ ‬على‭ ‬شغل‭ ‬مناصب‭ ‬يغلب‭ ‬عليها‭ ‬طابع‭ ‬ضبط‭ ‬الأرباح‭ ‬والخسائر،‭ ‬لذا‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬القيادية‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬20‭%. ‬هنا‭ ‬نحتاج‭ ‬للتوعية‭ ‬غير‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والشركات‭ ‬الكبرى‭ . ‬الدراسات‭ ‬لا‭ ‬تعطي‭ ‬الحل‭ ‬السحري‭ ‬لكنها‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تمثيل‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭. ‬

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *