سحر البلوشي: قوة الطموح والإرادة والتصميم سحر البلوشي: قوة الطموح والإرادة والتصميم

“إن‭ ‬الشيء‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يمنعك‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬أحلامك‭ ‬هو‭ ‬أنت”‭. ‬

هذه‭ ‬المقولة‭ ‬تتجسد‭ ‬بمصممة‭ ‬العباءات‭ ‬العُمانية‭ ‬سحر‭ ‬البلوشي‭ ‬التي‭ ‬جمعت‭ ‬بين‭ ‬عدة‭ ‬وظائف‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد،‭ ‬كونها‭ ‬زوجة،‭ ‬أم‭ ‬لطفلين،‭ ‬طالبة‭ ‬وموظفة‭ ‬حكومية‭. ‬

وإذا‭ ‬دل‭ ‬هذا‭ ‬على‭ ‬شيء،‭ ‬دل‭ ‬على‭ ‬الطموح‭ ‬والإرادة‭. ‬فمن‭ ‬حاجة‭ ‬ذاتية‭ ‬لتطوير‭ ‬التراث،‭ ‬قامت‭ ‬سحر،‭ ‬كخطوة‭ ‬أولى،‭ ‬بتغيير‭ ‬لون‭ ‬العباءة‭ ‬من‭ ‬الأسود‭ ‬القاتم‭ ‬إلى‭ ‬الألوان‭ ‬المريحة،‭ ‬مع‭ ‬مراعاة‭ ‬الجانب‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والتقاليد،‭ ‬وبدأت‭ ‬باختيار‭ ‬ألوانها‭ ‬من‭ ‬محيطها‭ ‬الطبيعي،‭ ‬فطغت‭ ‬الألوان‭ ‬الطبيعية‭ ‬على‭ ‬التصاميم‭ ‬التي‭ ‬شكّلت‭ ‬العائلة‭ ‬والصديقات‭ ‬حقل‭ ‬الاختبار‭ ‬فيها‭. ‬

لم‭ ‬تكن‭ ‬المسيرة‭ ‬سهلة،‭ ‬أكان‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الشخصي‭ ‬أو‭ ‬الاجتماعي‭ ‬أو‭ ‬المالي،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تصميم‭ ‬سحر‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬شيء‭ ‬مختلف‭ ‬دفعها‭ ‬إلى‭ ‬أخذ‭ ‬الخطوات‭ ‬اللازمة‭ ‬بدءاً‭ ‬من‭ ‬الفكرة،‭ ‬وصولاً‭ ‬لتنفيذها‭ ‬حتى‭ ‬مرحلة‭ ‬التطوير‭ ‬والتفكير‭ ‬بالمستقبل،‭ ‬اعتماداً‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬التقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬ووسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬

عن‭ ‬سحر‭ ‬للأزياء،‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬مع‭ ‬صاحبة‭ ‬الحلم‭ ‬والفكرة‭ ‬والمؤسسة‭ ‬الناجحة‭ ‬سحر‭ ‬البلوشي‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬مسقط‭.                                                                                    
1

أخبرينا‭ ‬عن‭ ‬“سحر‭ ‬للأزياء”‭. ‬كيف‭ ‬ولدت‭ ‬الفكرة‭ ‬وكيف‭ ‬تحققت؟

أنا‭ ‬موظفة‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬وأم‭ ‬لطفلين،‭ ‬لكن‭ ‬أطلقت‭ ‬العنان‭ ‬لنفسي‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬منذ‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭. ‬الفكرة‭ ‬كانت‭ ‬دائماً‭ ‬موجودة،‭ ‬لكن‭ ‬تطبيقها‭ ‬تطلّب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإعداد‭ ‬والتحضير‭. ‬بدأت‭ ‬العمل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬أهلي‭ ‬وصديقاتي‭ ‬الذين‭ ‬دعموني‭ ‬وشجعوني‭. ‬بدأت‭ ‬عملية‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬خدمة‭ ‬بلاكبيري،‭ ‬وتطورت‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬عملائي‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬ومع‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬المهتمات‭ ‬بالعباءات‭ ‬التي‭ ‬أصممها،‭ ‬بدأت‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬معارض‭ ‬محلية،‭ ‬كانت‭ ‬فرصة‭ ‬مميزة‭ ‬للتعرض‭ ‬من‭ ‬حلالها‭ ‬لعدد‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬العملاء‭. ‬وهنا‭ ‬حظيت‭ ‬تصاميمي‭ ‬باهتمام‭ ‬العملاء،‭ ‬وخرج‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬اطار‭ ‬الأهل‭ ‬والأصدقاء‭ ‬ليشمل‭ ‬المجتمع‭ ‬العُماني‭. ‬ومع‭ ‬تزايد‭ ‬عدد‭ ‬العملاء،‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬أنتقل‭ ‬من‭ ‬البيت‭ ‬لاستقبال‭ ‬العملاء،‭ ‬وبدأت‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬ايجاد‭ ‬محل‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬مناسب،‭ ‬وهكذا‭ ‬تطورت‭ ‬الفكرة‭. ‬

ذكرتي‭ ‬إنك‭ ‬متزوجة‭ ‬وأم‭ ‬لطفلين‭ ‬وموظفة‭ ‬في‭ ‬مؤسسة‭ ‬حكومية‭. ‬كيف‭ ‬يمكنك‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المهام؟

نعم،‭ ‬يضاف‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬أنني‭ ‬كنت‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬الكلية‭. ‬في‭ ‬البداية‭ ‬واجهت‭ ‬مشاكل‭ ‬كثيرة،‭ ‬وكان‭ ‬صعباً‭ ‬علي‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭. ‬تعملت‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬الأمور‭ ‬وتنظيم‭ ‬وقتي‭ ‬بطريقة‭ ‬ذكية‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬هنالك‭ ‬تكريس‭ ‬وقت‭ ‬لأمور‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬أخرى،‭ ‬خاصة‭ ‬الأمور‭ ‬العائلية‭. ‬دوام‭ ‬الوظيفة‭ ‬له‭ ‬وقته،‭ ‬لكنيي‭ ‬استطعت‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬العمل‭ ‬الشخصي‭ ‬والمنزل،‭ ‬وكنت‭ ‬أعمل‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬أكون‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬متابعة‭ ‬الأمور‭ ‬العائلية‭. ‬لا‭ ‬أستطيع‭ ‬القول‭ ‬أن‭ ‬الموضوع‭ ‬سهل،‭ ‬ولكن‭ ‬يجب‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬الصحيحة‭. ‬

تصميم‭ ‬الأزياء‭ ‬ليس‭ ‬بقطاع‭ ‬جديد،‭ ‬ولكن‭ ‬تصاميم‭ ‬العباءات‭ ‬التي‭ ‬تقدمينها‭ ‬خرجت‭ ‬عن‭ ‬المألوف‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬العُماني‭. ‬كيف‭ ‬تبتكرين‭ ‬هذه‭ ‬التصاميم؟

الهدف‭ ‬الأساسي‭ ‬كان‭ ‬الخروج‭ ‬عن‭ ‬المألوف‭ ‬والاطار‭ ‬التقليدي‭. ‬أول‭ ‬شيء‭ ‬كان‭ ‬ضرورة‭ ‬تغيير‭ ‬اللون‭ ‬الأسود‭ ‬السائد‭ ‬للعباءة‭. ‬أدخلت‭ ‬الألوان‭ ‬الهادئة‭ ‬للعباءات‭. ‬بلادنا‭ ‬حارة،‭ ‬واللون‭ ‬الأسود‭ ‬يجذب‭ ‬الحرارة،‭ ‬فكان‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬الخروج‭ ‬بحلول‭ ‬بسيطة‭ ‬وتراعي‭ ‬وضع‭ ‬المجتمع،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬التنقل‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬لذا‭ ‬قررت‭ ‬تغيير‭ ‬الألوان‭ ‬واعتمدت‭ ‬الألوان‭ ‬الخفيفة‭ ‬والتصاميم‭ ‬المحتشمة‭ ‬والعملية‭. ‬لعبت‭ ‬على‭ ‬عامل‭ ‬القماش‭ ‬والألوان‭ ‬التي‭ ‬تناسب‭ ‬الموسم‭.‬

من‭ ‬هم‭ ‬زبائنك؟

العائلة‭ ‬أولاً‭ ‬والصديقات‭ ‬وغيرهن‭ ‬من‭ ‬العميلات‭ ‬الباحثات‭ ‬عن‭ ‬العباءات‭ ‬المختلفة‭ ‬والمميزة‭. ‬هكذا‭ ‬بدأت،‭ ‬وكان‭ ‬عامل‭ ‬تنسيق‭ ‬الألوان‭ ‬هو‭ ‬عنصر‭ ‬الجذب‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭. ‬كنت‭ ‬استمع‭ ‬لهن‭ ‬واحاول‭ ‬تجسيد‭ ‬أفكارهن‭ ‬في‭ ‬أزياء‭ ‬عملية‭ ‬وعصرية‭ ‬وأنيقة‭ ‬

من‭ ‬أين‭ ‬تستحوي‭ ‬تصاميمك؟‭ ‬

من‭ ‬كل‭ ‬العناصر‭ ‬المحيطة‭ ‬بي‭. ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬حولي‭ ‬مليء‭ ‬بالألوان،‭ ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نعير‭ ‬انتباهاً‭ ‬لهذا‭ ‬الأمر‭ ‬ويكون‭ ‬لدينا‭ ‬قوة‭ ‬الملاحظة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تنسيق‭ ‬الألوان‭ . ‬المحيط‭ ‬أساسي‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬اختيار‭ ‬الألوان‭ ‬والتصاميم‭. ‬قد‭ ‬اعتمد‭ ‬ألوان‭ ‬وشكل‭ ‬سمكة‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬معين،‭ ‬أو‭ ‬شجرة‭ ‬وأزهار‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬آخر،‭ ‬وبالتالي‭ ‬اعتمد‭ ‬على‭ ‬ذوق‭ ‬الناس‭ ‬وتفضيلاتهم‭.‬

‭ ‬تكلمتي‭ ‬عن‭ ‬مراحل‭ ‬تطور‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬الفكرة‭ ‬إلى‭ ‬التطبيق‭ ‬إلى‭ ‬التوسع‭. ‬وهذا‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التخطيط‭ ‬والعمل‭. ‬من‭ ‬الذي‭ ‬ساعدك‭ ‬معنوياً‭ ‬ومادياً؟

أنا‭ ‬بدأت‭ ‬خطوة‭ ‬خطوة،‭ ‬وكنت‭ ‬أتطور‭ ‬مع‭ ‬نجاح‭ ‬كل‭ ‬خطوة‭. ‬أنا‭ ‬لم‭ ‬أستلف‭ ‬لأفتتح‭ ‬المحل،‭ ‬بل‭ ‬كنت‭ ‬أعتمد‭ ‬على‭ ‬المدخرات‭ ‬الشخصية‭. ‬لم‭ ‬أفكر‭ ‬في‭ ‬المحل‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬خمس‭ ‬أو‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬المتواصل‭. ‬أنا‭ ‬لم‭ ‬أفتح‭ ‬المحل‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬دراسة‭ ‬مفصلة،‭ ‬ولكن‭ ‬أحسست‭ ‬أن‭ ‬الوقت‭ ‬قد‭ ‬حان‭ ‬لذلك،‭ ‬رغم‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬دراسة‭ ‬حقيقية‭. ‬طلبت‭ ‬مساعدة‭ ‬زوجي‭ ‬الذي‭ ‬ساعدني‭ ‬بموضوع‭ ‬الحسابات‭ ‬والأمور‭ ‬المالية‭. ‬هنا،‭ ‬أصبح‭ ‬لديه‭ ‬دور‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬وبات‭ ‬ملتزماً‭ ‬معي‭ ‬كلياً،‭ ‬أصبح‭ ‬يهتم‭ ‬في‭ ‬طرق‭ ‬تطوير‭ ‬العمل‭ ‬وتخطيط‭ ‬النفقات‭ ‬وما‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬نتيجة‭ ‬خبرته‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الحسابات‭. ‬أما‭ ‬العملاء‭ ‬والزبائن‭ ‬فكن‭ ‬من‭ ‬مسؤوليتي،‭ ‬لكنني‭ ‬اكتسبت‭ ‬خبرة‭ 

ادارية‭ ‬من‭ ‬زوجي‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الأمور‭ ‬المالية‭. ‬

2

هل‭ ‬تلقيتي‭ ‬أي‭ ‬دعم‭ ‬مادي‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬مؤسسة‭ ‬مالية؟‭ ‬

كلا،‭ ‬ولم‭ ‬أستطع‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬مؤسسة‭ ‬مالية‭ ‬طلباً‭ ‬للدعم‭ ‬لأن‭ ‬القانون‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬امرأة‭ ‬غير‭ ‬عاملة‭ ‬ومتفرغة‭ ‬كلياً‭ ‬للمشروع‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬تقديم‭ ‬الدعم‭ ‬المالي‭ ‬اللازم،‭ ‬أما‭ ‬البنوك‭ ‬فتقدم‭ ‬قروض‭ ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬تكون‭ ‬فوائدها‭ ‬عالية،‭ ‬لذلك‭ ‬لم‭ ‬أقترب‭ ‬منها‭. ‬أما‭ ‬الصندوق‭ ‬الحكومي‭ ‬المخصص‭ ‬لمساعدة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬فشروطه‭ ‬واضحة‭. ‬

أنا‭ ‬طموحي‭ ‬كبير،‭ ‬ولكن‭ ‬خطواتي‭ ‬مدروسة‭. ‬لا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أخطو‭ ‬خطوات‭ ‬كبيرة‭ ‬وأنا‭ ‬لست‭ ‬مستعدة‭ ‬لها‭. ‬لا‭ ‬أريد‭ ‬الفشل‭ ‬لمجرد‭ ‬أن‭ ‬الغرور‭ ‬أصابني‭ ‬لأمتلك‭ ‬مؤسسة‭ ‬كبيرة‭. ‬خطوة‭ ‬خطوة‭. ‬أول‭ ‬محل‭ ‬كان‭ ‬بمثابة‭ ‬التقدير‭ ‬الصحيح‭ ‬لأتعرف‭ ‬على‭ ‬رغبة‭ ‬الناس‭. ‬التوسعة‭ ‬قد‭ ‬يحددها‭ ‬الاقبال‭ ‬والتقبّل‭. ‬

أنا‭ ‬أحاول‭ ‬الآن‭ ‬النجاح‭ ‬بالمقدرات‭ ‬المتوفرة‭ ‬واعتمد‭ ‬كلياً‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والمنتديات‭ ‬والمعارض‭ ‬لتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬منتجاتي‭. ‬قد‭ ‬أفكر‭ ‬بعملية‭ ‬التوسعة‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬أحققها‭. ‬أحاول‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬نفسي‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬المادية‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬كافة‭ ‬خطواتي‭ ‬متينة‭ ‬ومدروسة‭. ‬

هل‭ ‬حصلتي‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬دعم‭ ‬حكومي‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬التراخيص‭ ‬والاجراءات؟

اتّبعت‭ ‬الاجراءات‭ ‬القانونية‭ ‬المتعارف‭ ‬عليها‭ ‬ولم‭ ‬أنل‭ ‬أي‭ ‬معاملة‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬الأوراق‭ ‬المطلوبة‭ ‬والرخص‭  ‬وقوانين‭ ‬العمل‭ ‬والجنسيات‭ ‬المصرح‭ ‬لها‭ ‬بالعمل‭ ‬وما‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭. ‬قدمت‭ ‬كافة‭ ‬المستندات‭ ‬المطلوبة‭ ‬كأي‭ ‬مؤسسة‭ ‬وحصلت‭ ‬على‭ ‬رخصة‭ ‬مزاولة‭ ‬تجارية‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬المشاكل‭ ‬التي‭ ‬صادفتك‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬التأسيس؟

تغيير‭ ‬القوانين‭ ‬المستمر،‭ ‬خصوصاً‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬استقدام‭ ‬العمالة‭ ‬الأجنبية‭. ‬هذه‭ ‬القوانين‭ ‬تتغير‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر،‭ ‬ويتم‭ ‬تحديد‭ ‬عدد‭ ‬العمال‭ ‬من‭ ‬جنسيات‭ ‬معينة‭. ‬هذا‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬عرقلة‭ ‬العمل‭. ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬الكشوفات‭ ‬على‭ ‬مكان‭ ‬العمل‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬البلدية‭ ‬لتحديد‭ ‬أهلية‭ ‬مكان‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬السلامة‭ ‬والمساحة‭ ‬وبيئة‭ ‬العمل‭. ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬اجراءات‭ ‬عادية،‭ ‬لكنها‭ ‬تقف‭ ‬بوجه‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭. ‬

أين‭ ‬ترين‭ ‬نفسك‭ ‬بعد‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬؟‭ ‬

ذلك‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬عوامل‭ ‬عدة‭. ‬أتمنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدي‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفروع‭ ‬في‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان،‭ ‬وربما‭ ‬مشاركات‭ ‬في‭ ‬عروض‭ ‬أزياء‭ ‬خارجية‭. ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬احقق‭ ‬شهرة‭ ‬خليجياً‭. ‬طموحي‭ ‬كبير،‭ ‬لكنني‭ ‬أتمتع‭ ‬بقدر‭ ‬من‭ ‬الواقعية‭. ‬

إلى‭ ‬أي‭ ‬درجة‭ ‬تخلطين‭ ‬بين‭ ‬التراث‭ ‬العُماني‭ ‬والتصاميم‭ ‬الحديثة؟

أنا‭ ‬أحاول‭ ‬تلبية‭ ‬جميع‭ ‬الأذواق‭. ‬لا‭ ‬أعتمد‭ ‬التراث‭ ‬العُماني‭ ‬في‭ ‬تصاميمي‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬المناسبات‭ ‬الخاصة،‭ ‬الوطنية‭ ‬و‭ ‬الدينية،‭ ‬كاليوم‭ ‬الوطني‭ ‬وعيدي‭ ‬الفطر‭ ‬والأضحى‭. ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لبس‭ ‬العباءة‭ ‬عملياً‭ ‬أكثر‭ ‬منه‭ ‬واجباً‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬العباءة‭ ‬بسيطة‭ ‬وأنيقة‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد‭ ‬،‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نذهب‭ ‬بها‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭. ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬التراث‭ ‬العُماني‭ ‬جميل‭ ‬ولكن‭ ‬له‭ ‬مناسبات‭ ‬محددة‭. ‬

3

لو‭ ‬عرضت‭ ‬عليك‭ ‬فرصة‭ ‬تمويل‭ ‬المشروع‭ ‬من‭ ‬مستثمر‭ ‬جدي‭ ‬لتوسعة‭ ‬عملك‭. ‬هل‭ ‬تقبلين؟‭ ‬

أفكر‭ ‬جدياً‭ ‬قبل‭ ‬اعطاء‭ ‬كلمتي‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أسأل‭ ‬أصحاب‭ ‬الخبرة‭ ‬وأفكر‭ ‬بالموضوع‭ ‬بشكل‭ ‬جدي‭. ‬لقد‭ ‬رأينا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المحاولات‭ ‬التي‭ ‬فشلت‭ ‬وغيرها‭ ‬التي‭ ‬نجحت‭ . ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أنظر‭ ‬إلى‭ ‬الطرح‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬النواحي‭. ‬المستثمر،‭ ‬جديته،‭ ‬أهدافه،‭ ‬مسيرته‭. ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬عوامل‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التقرير‭. ‬

بعد‭ ‬سبع‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬تأسيس‭ ‬هذا‭ ‬العمل،‭ ‬كيف‭ ‬تصفين‭ ‬نفسك؟‭ ‬

أعتبر‭ ‬أنني‭ ‬نجحت‭ ‬والدليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬استمراري‭ ‬وتوسعي‭. ‬لقد‭ ‬اعتمدت‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬النجاح،‭ ‬والنتائج‭ ‬ايجابية‭. ‬لذلك‭ ‬اعتقد‭ ‬أنني‭ ‬نجحت‭ ‬في‭ ‬عملي‭ ‬وكرست‭ ‬أسمي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭.‬

من‭ ‬خلال‭ ‬تجربتك،‭ ‬هل‭ ‬ستشجعين‭ ‬أطفالك‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬أو‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال؟

سوف‭ ‬أشجعهم‭ ‬على‭ ‬القيام‭ ‬بما‭ ‬يحبون‭ ‬ويريدون‭. ‬انا‭ ‬اتجهت‭ ‬لريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬ما‭ ‬أردته‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يحقق‭ ‬ذاتي،‭ ‬أنا‭ ‬أعرف‭ ‬اتجاهي‭ ‬ولذلك‭ ‬أعرف‭ ‬كيف‭ ‬أعطي‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬قوتي‭ ‬ورغبتي‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يقرر‭ ‬الأولاد‭ ‬في‭ ‬حياتهم‭ ‬ويتخذون‭ ‬القرارات‭ ‬الصحيبحة‭ ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬النصيحة‭ ‬التي‭ ‬توجهينها‭ ‬للشباب‭ ‬العُماني‭ ‬الراغب‭ ‬في‭ ‬دخول‭ ‬عالم‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال؟

يجب‭ ‬أن‭ ‬يبدأوا‭ ‬خطوة‭ ‬خطوة‭. ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يقوموا‭ ‬بخطوات‭ ‬كبيرة‭ ‬غير‭ ‬مدروسة‭ ‬لا‭ ‬يكونون‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬المتابعة‭. ‬من‭ ‬يأخذ‭ ‬خطوات‭ ‬كبيرة‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يضع‭ ‬نصب‭ ‬عينيه‭ ‬امكانية‭ ‬التعثر،‭ ‬وهي‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬كبيرة‭ ‬جداً‭. ‬يجب‭ ‬درس‭ ‬الخطوات‭ ‬الأولى‭ ‬والخطوات‭ ‬اللاحقة‭. ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬أن‭ ‬يكونوا‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬تحليل‭ ‬النتائج‭ ‬قبل‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرارات‭ . ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬الخطط‭ ‬والخطط‭ ‬البديلة،‭ ‬والأهم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬الدعاية‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الدعاية‭ ‬وطريقة‭ ‬التقديم‭. ‬أنا‭ ‬أحاول‭ ‬تقديم‭ ‬نفسي‭ ‬وتصاميمي‭ ‬بطريقة‭ ‬محترفة‭ ‬حتى‭ ‬ولو‭ ‬كنت‭ ‬مبتدئة‭. ‬يجب‭ ‬التركيز‭ ‬وتحديد‭ ‬الأولويات‭ ‬ونقاط‭ ‬القوة‭ ‬وبالتالي‭ ‬تسليط‭ ‬الجهد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬النقاط،‭ ‬فهذه‭ ‬هي‭ ‬عوامل‭ ‬تفردنا‭.  

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *