طرق جذب العميل الكثير الإنشغال طرق جذب العميل الكثير الإنشغال

يتعرض‭ ‬المستهلكين‭ ‬اليوم‭ ‬لكم‭ ‬هائل‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬المروجة‭ ‬مما‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬إهتمامهم‭ ‬مع‭ ‬الوقت‭. ‬ما‭ ‬هو‭ ‬عدد‭ ‬المرات‭ ‬التي‭ ‬تجد‭ ‬بها‭ ‬نفسك‭ ‬تشاهد‭ ‬التلفزيون‭ ‬و‭ ‬تتصفح‭ ‬الانترنت‭ ‬والفيسبوك‭ ‬الخاص‭ ‬بك‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت؟‭ ‬وهذا‭ ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬يشكل‭ ‬تحدياً‭ ‬كبيراً‭ ‬للمسوقين‭ ‬الذين‭ ‬يحاولون‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬الجمهور‭. ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬سنعرض‭ ‬لك‭ ‬أساليب‭ ‬وطرق‭ ‬جذب‭ ‬العميل‭ ‬الكثير‭ ‬الإنشغال‭ ‬للاهتمام‭ ‬بمنتجك‭.‬

وفقاً‭ ‬لتقرير‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬شركة‭ ‬أوراكل،‭ ‬فإن‭ ‬علامتك‭ ‬التجارية‭ ‬لديها‭ ‬فرصة‭  ‬لجذب‭ ‬المستهلك‭ ‬في‭ ‬30‭ ‬ثانية‭ ‬أو‭ ‬أقل‭ ‬وبالتالي‭ ‬يتيح‭ ‬فرص‭ ‬ضئيلة‭ ‬جداً‭ ‬للتواصل‭. ‬دعونا‭ ‬نلقي‭ ‬نظرة‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الطرق‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬تحويل‭ ‬هذه‭ ‬العقبة‭ ‬إلى‭ ‬فرصة‭.‬

بناء‭ ‬العلاقات

يحتاج‭ ‬المروجين‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬قوية‭ ‬مع‭ ‬العملاء‭ ‬وليس‭ ‬تجميع‭ ‬قوائم‭ ‬من‭ ‬عناوين‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني‭. ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يمكنك‭ ‬إستدراج‭ ‬مستهلك‭ ‬اليوم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬كثرة‭ ‬إرسال‭ ‬المنشورات‭ ‬الغير‭ ‬مرغوب‭ ‬بها‭ ‬عبرالبريد‭ ‬الالكتروني‭. ‬بل‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬جمهورك‭ ‬عن‭ ‬قرب‭ ‬ومعرفة‭ ‬إهتماماتهم‭ ‬والمنتجات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬شراؤها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬يجعلهم‭ ‬يستقيظون‭ ‬من‭ ‬السرير‭ ‬صباح‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬سبت‭ ‬وكيف‭ ‬يشربون‭ ‬قهوتهم‭ ‬وبل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬بكثير‭. ‬وبذلك‭ ‬يمكنك‭ ‬إستتهدافهم‭ ‬بالمعلومات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬والموجهة‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المناسب‭ ‬وعبرالجهاز‭ ‬المناسب‭ ‬وفي‭ ‬المكان‭ ‬المناسب‭.‬

1 copy

اجعل‭ ‬رسالتك‭ ‬شخصية

إن‭ ‬تمكنك‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬تجربة‭ ‬خاصة‭ ‬لكل‭ ‬عميل‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬تفاعل‭ ‬المستهلك‭ ‬وزيادة‭ ‬فرص‭ ‬التواصل‭. ‬ويتمثل‭ ‬التحدي‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬القيام‭ ‬بذلك‭ ‬مع‭ ‬تنوع‭ ‬الجمهور‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتفاعل‭ ‬مع‭ ‬علامتك‭ ‬التجارية‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭. ‬الجواب‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬البيانات‭ ‬التي‭ ‬تتلقاها‭ ‬عن‭ ‬جمهورك‭ ‬وكيف‭ ‬يمكن‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬البيانات‭ ‬بقدر‭ ‬كافِ‭ ‬من‭ ‬الكفاءة‭. ‬وتتوفراليوم‭ ‬برامج‭ ‬متقدمة‭ ‬تقدم‭ ‬معلومات‭ ‬شخصية‭ ‬مباشرة‭ ‬عن‭ ‬سلوك‭ ‬المستهلك‭ ‬وتحليلات‭ ‬للتنبؤ‭ ‬عن‭ ‬إهتماماته‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬تغطية‭ ‬تكاليف‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج،‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬مع‭ ‬أنواع‭ ‬محددة‭ ‬من‭ ‬المستخدمين‭ ‬حتى‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬البدء‭ ‬في‭ ‬استهدافهم‭ ‬بناءاً‭ ‬على‭ ‬تفاعلهم‭ ‬معك‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬إذا‭ ‬قام‭ ‬أحد‭ ‬المستخدمين‭ ‬بفتح‭ ‬مادة‭ ‬معينة‭ ‬في‭ ‬البريد‭ ‬الإلكتروني،‭ ‬يمكن‭ ‬تسجيله‭ ‬في‭ ‬قائمة‭ ‬خاصة‭ ‬للمهتمين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭. ‬كلما‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬محبباً‭ ‬لدى‭ ‬العملاء‭ ‬كلما‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬أفضل‭.‬

الإستثمار‭ ‬في‭ ‬طاقة‭ ‬الدعم

يمكن‭ ‬لعميلك‭ ‬السعيد‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬أكبر‭ ‬مروج‭ ‬لمنتجك‭ ‬ويمكن‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬الإيرادات‭ ‬مرة‭ ‬تلو‭ ‬الأخرى‭. ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الطرق‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تساعد‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬ولاء‭ ‬العملاء‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬في‭ ‬المقاهي،‭ ‬عادة‭ ‬تقدم‭ ‬برامج‭ ‬الولاء‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬قمت‭ ‬بشراء‭ ‬كميات‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬القهوة‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬واحد‭ ‬مجاناً‭. ‬فإن‭ ‬تكريس‭ ‬الجهد‭ ‬والوقت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برامج‭ ‬ولاء‭ ‬العملاء‭ ‬يساعد‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬جيدة‭ ‬مع‭ ‬الزبائن‭ ‬ودعاة‭ ‬العلامة‭ ‬التجارية‭ ‬وبذلك‭ ‬يمكنك‭ ‬تسويق‭ ‬منتجك‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬تكاليف‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬العملاء‭ ‬الدائمين‭ ‬الذين‭ ‬يسعون‭ ‬للترويج‭ ‬لها‭. ‬فإن‭ ‬جهود‭  ‬جذب‭ ‬العملاء‭ ‬الجدد‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يضيع‭ ‬هباءاً‭ ‬بدون‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬المحافظة‭ ‬عليهم‭.‬

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *