علي موسى : قوة الإرادة وزمجرة المحركات علي موسى : قوة الإرادة وزمجرة المحركات

كثيرة‭ ‬هي‭ ‬الهوايات‭ ‬التي‭ ‬ينجذب‭ ‬إليها‭ ‬الشباب‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬الاحتراف،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬لتعديل‭ ‬السيارات‭ ‬وتطويرها‭ ‬نكهة‭ ‬خاصة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬شغف‭ ‬الإنسان‭ ‬إلى‭ ‬اسلوب‭ ‬حياة‭ ‬يرتبط‭ ‬ارتباطاً‭ ‬وثيقاً‭ ‬بهدير‭ ‬محرك‭ ‬السيارة‭ ‬وادائها‭.‬

ولاشك‭ ‬أن‭ ‬تعديل‭ ‬السيارات‭ ‬عالم‭ ‬واسع‭ ‬مليء‭ ‬بالاثارة‭ ‬والقوة،‭ ‬ويظن‭ ‬الكثيرون‭ ‬أنه‭ ‬عالم‭ ‬صعب‭ ‬الفهم،‭ ‬وإن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬مرضية‭ ‬فيه‭ ‬أمر‭ ‬صعب‭ ‬المنال‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬تجهيزات‭ ‬خرافية‭ ‬وغير‭ ‬متوافرة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يرى‭ ‬فيه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الهواية‭ ‬مجرد‭ ‬هوس‭ ‬شبابي‭ ‬من‭ ‬الدرجة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التباهي‭ ‬والتفاخر‭ ‬بها‭ ‬أمام‭ ‬الأصدقاء‭ ‬والآخرين‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬الشهرة،‭ ‬يصفها‭ ‬محبوها‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬رياضة‭ ‬كأي‭ ‬رياضة‭ ‬أخرى‭ ‬ترتكز‭ ‬على‭ ‬الذوق‭ ‬والفن‭ ‬والأخلاق‭ ‬والابتكار‭ ‬والابداع‭ ‬والشغف‭ ‬والتفاني‭. ‬

فى‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬مع‭ ‬علي‭ ‬موسى،‭ ‬رائد‭ ‬الأعمال‭ ‬المتفوق‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تعديل‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان،‭ ‬سنسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬تقنيات‭ ‬وطرق‭ ‬التعديل‭ ‬السيارات‭ ‬باحترافية‭ ‬واتقان،‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬تميّز‭ ‬به‭ ‬علي‭ ‬عن‭ ‬بقية‭ ‬ورش‭ ‬تعديل‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬ودول‭ ‬المنطقة‭ ‬حتى‭ ‬باتت‭ ‬هواية‭ ‬المراهق‭ ‬مؤسسة‭ ‬متخصصة‭ ‬بتعديل‭ ‬سيارات‭ ‬السباق‭. ‬

shutterstock_315480413 copy

أخبرنا‭ ‬عن‭ ‬مجال‭ ‬عملك؟‭ ‬متى‭ ‬تأسست‭ ‬الشركة‭ ‬وكيف‭ ‬نبعت‭ ‬الفكرة؟

الشركة‭ ‬هي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬ورشة‭ ‬تصليح،‭ ‬فنحن‭ ‬متخصصون‭ ‬بتعديل‭ ‬السيارات‭ ‬خاصة‭ ‬سيارات‭ ‬السباق‭ ‬والراليات‭. ‬بدأت‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2003‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬شغفي‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الميكانيك‭ ‬وتصليح‭ ‬السيارات‭ ‬والتعديل‭. ‬كنت‭ ‬أعمل‭ ‬بالطيران‭ ‬العماني،‭ ‬فبقيت‭ ‬أمارس‭ ‬العملين‭ ‬لغاية‭ ‬العام‭ ‬2008،‭ ‬حيث‭ ‬بدأت‭ ‬ببرمجة‭ ‬السيارات‭ ‬وتعديل‭ ‬المحركات،‭ ‬وربما‭ ‬كنت‭ ‬الشخص‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬بذلك‭ ‬في‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت‭. ‬في‭ ‬2011،‭ ‬استقلت‭ ‬من‭ ‬الطيران‭ ‬العُماني‭ ‬وأنضميت‭ ‬إلى‭ ‬فريق‭ ‬سباق‭ ‬حمد‭ ‬الوهيبي،‭ ‬بطل‭ ‬الراليات‭ ‬العُماني،‭ ‬وعملت‭ ‬معهم‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬الصيانة‭. ‬منها‭ ‬نبعت‭ ‬فكرة‭ ‬انشاء‭ ‬ورشة‭ ‬تصليح‭ ‬سيارات‭ ‬مستقلة،‭ ‬إذ‭ ‬كنت‭ ‬أمارس‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬قرب‭ ‬المنزل‭. ‬كنت‭ ‬أقضي‭ ‬وقتي‭ ‬بين‭ ‬العمل‭ ‬اليومي‭ ‬وتصليح‭ ‬السيارات‭. ‬وضعت‭ ‬خطة‭ ‬عمل،‭ ‬طورتها‭ ‬بشكل‭ ‬مستمر‭ ‬وتشاركت‭ ‬مع‭ ‬2‭ ‬من‭ ‬الأصدقاء‭ ‬الذين‭ ‬عملوا‭ ‬معي‭ ‬في‭ ‬فريق‭ ‬الرالي‭. ‬

بدأنا‭ ‬برأسمال‭ ‬صغير‭ ‬واستأجرنا‭ ‬قطعة‭ ‬أرض‭ ‬وبقينا‭ ‬نبني‭ ‬الورشة‭ ‬ونجهزها‭ ‬لمدة‭ ‬6‭ ‬أشهر‭. ‬عملنا‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬بأيدينا‭ ‬لأن‭ ‬الدعم‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬متوفراً‭ ‬ومواردنا‭ ‬كانت‭ ‬قليلة‭. ‬

الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬سهلت‭ ‬لنا‭ ‬عملية‭ ‬الالتحاق‭ ‬في‭ ‬برامجها،‭ ‬كما‭ ‬قمنا‭ ‬بالتسجيل‭ ‬بمركز‭ ‬الزبير‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة،‭ ‬وقدمت‭ ‬خطة‭ ‬عملي‭ ‬لهم‭ ‬وحصلنا‭ ‬على‭ ‬الدعم‭ ‬المطلوب‭ ‬منهم‭ ‬وكان‭ ‬أول‭ ‬دعم‭ ‬مادي‭ ‬لنا‭.‬

MMS LOGO ai

أين‭ ‬تميزكم‭ ‬عن‭ ‬غيركم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع؟‭ ‬

نتميز‭ ‬ببرمجة‭ ‬السيارات‭. ‬أشخاص‭ ‬قليلون‭ ‬يقومون‭ ‬بذلك،‭ ‬وهم‭ ‬معرفون‭ ‬بالأسماء‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج،‭ ‬قادرون‭ ‬على‭ ‬برمجة‭ ‬السيارات‭ ‬وتعديل‭ ‬محركاتها‭.‬‭ ‬نحن‭ ‬نقوم‭ ‬بعملية‭ ‬معقدة‭ ‬تعرف‭ ‬بالبحث‭ ‬والتطوير‭ (‬R‭ & ‬D‭). ‬نحدد‭ ‬مكامن‭ ‬الخطأ‭ ‬وفرص‭ ‬التغيير‭ ‬والتطوير‭ ‬ونقوم‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بالشغل‭ ‬اليدوي‭. ‬الورشة‭ ‬قامت‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة‭ ‬وأدخلنا‭ ‬طابعة‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأدوات‭ ‬والتقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬التي‭ ‬تساعدنا‭ ‬على‭ ‬صناعة‭ ‬منتجاتنا‭ ‬الخاصة‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬نوعية‭ ‬المشاكل‭ ‬التي‭ ‬صادفتك‭ ‬عند‭ ‬اطلاق‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬التقني؟

الإجراءات‭ ‬الحكومية‭ ‬تتصدر‭ ‬العقبات،‭ ‬وهذه‭ ‬تتعلق‭ ‬بالبلدية‭ ‬ووزارة‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭ ‬والجهات‭ ‬المختصة‭ ‬بهذه‭ ‬المهنة‭. ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬وهذه‭ ‬الجهات‭ ‬لتسهيل‭ ‬عملنا‭ ‬ودعم‭ ‬الشباب‭. ‬

نحن‭ ‬قدمنا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المقترحات،‭ ‬أهمها‭ ‬الاعفاء‭ ‬الجمركي‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬اسوة‭ ‬بالمصانع‭ ‬الكبيرة،‭ ‬يشمل‭ ‬البضائع‭ ‬المستوردة‭ ‬لمدة‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬ربحية‭ ‬وقادرة‭ ‬على‭ ‬الاستمرار‭. ‬نحن‭ ‬نحتاج‭ ‬هذا‭ ‬الدعم‭. ‬نسبة‭ ‬الخمسة‭ ‬بالمئة‭ ‬تؤثر‭ ‬سلباً‭ ‬على‭ ‬ميزانية‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة،‭ ‬نحن‭ ‬نواجه‭ ‬منافسة‭ ‬من‭ ‬العمالة‭ ‬الأجنبية‭ ‬والمؤسسات‭ ‬التي‭ ‬يديرها‭ ‬الأجانب،‭ ‬لذلك‭ ‬أشير‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬تعاون‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬معنا‭. ‬ورشتنا‭ ‬كانت‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬يتكون‭ ‬أعضاؤها‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬العمانيين‭ ‬مئة‭ ‬بالمئة‭. ‬من‭ ‬هنا‭ ‬نبعت‭ ‬الفكرة‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬بالتعاقد‭ ‬مع‭ ‬مركز‭ ‬التدريب‭ ‬المهني،‭ ‬ونحن‭ ‬مستعدون‭ ‬لاستقطاب‭ ‬الطلاب‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التدريب‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يحصل‭ ‬الطلاب‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬ميداني‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬دراستهم‭ ‬ليكونوا‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬الخروج‭ ‬لسوق‭ ‬العمل‭. ‬هنالك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬ورش‭ ‬التصليح‭ ‬ومحلات‭ ‬بيع‭ ‬قطع‭ ‬الغيار‭ ‬القادرة‭ ‬على‭ ‬استقبال‭ ‬وتدريب‭ ‬هؤلاء‭ ‬الطلاب،‭ ‬ويتم‭ ‬اعطائهم‭ ‬رواتب‭ ‬متدربين‭.‬

من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يقوموا‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬بافتتاح‭ ‬ورشاتهم‭ ‬الخاصة،‭ ‬أو‭ ‬ربما‭ ‬مشاركتنا‭ ‬في‭ ‬أعمالنا،‭ ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬تدريبهم‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬كمرحلة‭ ‬أولى‭. ‬هذه‭ ‬دائرة‭ ‬كاملة‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمؤسسات‭ ‬التعليمية‭ ‬والهئية‭ ‬العامة‭.‬

DSCF2185 copy copy

من‭ ‬دعمك‭ ‬في‭ ‬اطلاق‭ ‬المشروع؟‭ ‬بنوك،‭ ‬مؤسسات‭ ‬حكومية،‭ ‬مؤسسات‭ ‬استثمارية؟

المساعدة‭ ‬المالية‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬حصلنا‭ ‬عليها‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬الزبير‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة‭. ‬نحن‭ ‬تكلمنا‭  ‬مع‭ ‬الكثيرين،‭ ‬ولمسنا‭ ‬رغبة‭ ‬من‭ ‬البعض‭ ‬،‭ ‬لكننا‭ ‬نحتاج‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬المال‭ ‬للاستمرار‭. ‬نحن‭ ‬نحتاج‭ ‬الدعم‭ ‬المالي‭ ‬والدعم‭ ‬الإداري‭ ‬والدعم‭ ‬التوجيهي‭. ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬الخبرة‭ ‬التقنية،‭ ‬لكننا‭ ‬لا‭ ‬نملك‭ ‬الخبرة‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭. ‬مؤسسة‭ ‬الزبير‭ ‬بادرت‭ ‬إلى‭ ‬دعمنا‭ ‬مالياً‭ ‬وبدأت‭ ‬بتدريبنا‭ ‬لإدارة‭ ‬المشروع‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬وضمان‭ ‬استمرارنا‭. ‬نحن‭ ‬نحتاج‭ ‬للدعم‭ ‬المالي‭ ‬والرعاية‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭. ‬خضعنا‭ ‬لدورات‭ ‬في‭ ‬الحسابات،‭ ‬الشؤون‭ ‬الإدارية،‭ ‬تأسيس‭ ‬الشركات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تدريبنا‭ ‬عليه‭. ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬هذه‭ ‬الخبرات‭ ‬المكتسبة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬إدارة‭ ‬الشركة‭. 

هل‭ ‬تعملون‭ ‬بمجال‭ ‬تخصصاتكم‭ ‬الدراسة؟

بدأنا‭ ‬بالموضوع‭ ‬كهواية‭ ‬،‭ ‬أما‭ ‬الآن‭ ‬فباتت‭ ‬من‭ ‬تخصصنا‭. ‬أنا‭ ‬وصلت‭ ‬لمرحلة‭ ‬تقنية‭ ‬قادر‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬برامج‭ ‬لتعديل‭ ‬السيارات‭. ‬أنا‭ ‬قادر‭ ‬شخصياً‭ ‬على‭ ‬تركيب‭ ‬تطبيقات‭ ‬تناسب‭ ‬سيارات‭ ‬دون‭ ‬أخرى‭. ‬أنا‭ ‬لم‭ ‬أدرس‭ ‬علوم‭ ‬الميكانيك‭ ‬ولا‭ ‬كمبيوتر،‭ ‬ولكن‭ ‬الممارسة‭ ‬والشغف‭ ‬ساعداني‭ ‬على‭ ‬التفوق‭ ‬والنجاح‭. ‬الحمد‭ ‬لله‭ ‬أنا‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬الخليج‭ ‬وليس‭ ‬السلطنة‭. ‬أمس‭ ‬انتهيت‭ ‬من‭ ‬تعديل‭ ‬محرك‭ ‬سيارة‭ ‬سباق‭ ‬وكانت‭ ‬النتيجة‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬مقاربة‭ ‬جداً‭ ‬لنتيجة‭ ‬أحد‭ ‬المتخصصين‭ ‬المعروفين‭ ‬عالمياً‭. 

أين‭ ‬تتوقع‭ ‬نفسك‭ ‬بعد‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الآن؟

أنا‭ ‬أتمنى‭ ‬ان‭ ‬أكون‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬اطلاق‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬خاصة‭ ‬بي‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬المقبلة‭ ‬وتكون‭ ‬علامة‭ ‬فارقة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬قطع‭ ‬غيار‭ ‬سيارات‭ ‬السباق‭. ‬انا‭ ‬حالياً‭ ‬أقوم‭ ‬بكافة‭ ‬الدراسات‭ ‬اللازمة‭ ‬لذلك،‭ ‬لكن‭ ‬تنقصني‭ ‬المواد‭ ‬والتقنيات‭ ‬المتطورة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تتوفر‭ ‬لدي‭ ‬الآن‭. ‬لا‭ ‬تتوفر‭ ‬هذه‭ ‬التقنيات‭ ‬التي‭ ‬أفكر‭ ‬فيها‭ ‬عندنا،‭ ‬ولا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬متواجدة‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬سباق‭ ‬العنابي،‭ ‬وهو‭ ‬فريق‭ ‬سباق‭ ‬عالمي‭. ‬

JUC_0545 copy

ما‭ ‬هي‭ ‬النصيحة‭ ‬التي‭ ‬توجهها‭ ‬للشباب‭ ‬والشابات‭ ‬العرب‭: ‬ماذا‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬عمله‭ ‬للنجاح‭ ‬في‭ ‬مؤسساتهم‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬والإنطلاق‭ ‬نحو‭ ‬العالمية؟

كما‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬خالد‭ ‬الزبير‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المناسبات‭: ‬أحذر‭ ‬من‭ ‬“الشوك”،‭ ‬وهي‭ ‬مختصر‭ ‬“لشراكة،‭ ‬وكالة‭ ‬وكفالة”‭. ‬هذا‭ ‬واقعي‭ ‬جداً‭. ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬الشباب‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالدراسة،‭ ‬وإذا‭ ‬لم‭ ‬يتمكنوا‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الخطاً‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬المؤسسات‭ ‬المتخصصة‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تقدم‭ ‬لهم‭ ‬الدعم‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬كمركز‭ ‬الزبير‭ ‬الذي‭ ‬لجأنا‭ ‬إليه‭ ‬نحن‭. ‬نحن‭ ‬العرب‭ ‬نشتهر‭ ‬بالخوف‭ ‬من‭ ‬المغامرة،‭ ‬الجميع‭ ‬يريد‭ ‬الوظيفة‭ ‬المضمونة‭ ‬والراتب‭ ‬الشهري‭. ‬أنا‭ ‬كنت‭ ‬موظف‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة،‭ ‬وكان‭ ‬لدي‭ ‬راتب‭ ‬جيد‭ ‬وعدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الامتيازات،‭ ‬قررت‭ ‬ترك‭ ‬الوظيفة‭ ‬والخوض‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المستقل‭. ‬شعوري‭ ‬الآن‭ ‬كرائد‭ ‬أعمال‭ ‬يختلف‭ ‬كلياً،‭ ‬الفرق‭ ‬كبير‭ ‬حين‭ ‬ترى‭ ‬نتائج‭ ‬ما‭ ‬زرعته‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يبادر‭ ‬الشباب‭ ‬إلى‭ ‬أخذ‭ ‬زمام‭ ‬المبادرة‭. ‬

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *