قسورة الخطيب و UTURN قسورة الخطيب و UTURN

الحديث‭ ‬مع‭ ‬قسورة‭ ‬الخطيب‭ ‬لا‭ ‬يتوقف‭. ‬فهو‭ ‬استطاع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برامجه‭ ‬من‭ ‬التكلم‭ ‬مع‭ ‬ملايين‭ ‬المشاهدين‭ ‬بلغتهم‭ ‬الأم‭ ‬ويخطط‭ ‬لغزو‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬محطات‭ ‬المحتوى‭ ‬التي‭ ‬أطلقها‭ ‬أو‭ ‬يحضر‭ ‬لإطلاقها‭. ‬

من‭ ‬موظف‭ ‬مغمور‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬أجنبية‭ ‬إلى‭ ‬حديث‭ ‬الساعة‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬ومحط‭ ‬أنظار‭ ‬عمالقة‭ ‬الإعلام‭ ‬الغربي،‭ ‬استطاع‭ ‬قسورة‭ ‬من‭ ‬تعميم‭ ‬اللهجة‭ ‬السعودية‭ ‬والحياة‭ ‬السعودية‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬العربي‭ ‬كافة‭. ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬بالإعتماد‭ ‬على‭ ‬واقع‭ ‬الحياة‭ ‬السعودية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شباب‭ ‬وشابات‭ ‬دفعهم‭ ‬الشغف‭ ‬والحماس‭ ‬لخلق‭ ‬منصات‭ ‬إعلامية‭ ‬جديدة‭ ‬للمحتوى‭ ‬العربي‭ ‬تعالج‭ ‬قضايا‭ ‬الشباب‭ ‬والمجتمع‭ ‬السعودي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الترفيه‭ ‬الهادف‭. ‬

عن‭ ‬رحلته،‭ ‬خططه‭ ‬وأحلامه‭ ‬و‭ ‬Uturn‭ ‬حدثنا‭ ‬قسورة‭ ‬الخطيب‭ ‬بمنتهى‭ ‬الشفافية‭ ‬متحدياً‭ ‬نفسه‭ ‬وعقبات‭ ‬قطاع‭ ‬كامل‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬له‭ ‬ركيزة‭ ‬في‭ ‬السعودية‭.‬

blur copy

أخبرنا‭ ‬عن‭ ‬UTURN؟‭ ‬متى‭ ‬تأسست‭ ‬وكيف‭ ‬نبعت‭ ‬الفكرة؟

عندما‭ ‬بدأت‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مشروعي،‭ ‬كنت‭ ‬أعمل‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬الشركات‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬اتخذت‭ ‬شعاراً‭ : ‬“فكّر‭ ‬عالمي‭ ‬ونفّذ‭ ‬محلي”‭. ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2002‭. ‬كنا‭ ‬نعمد‭ ‬إلى‭ ‬توطين‭ ‬الإعلانات‭ ‬الدولية‭ ‬لتناسب‭ ‬مجتمعاتنا،‭ ‬وكنا‭ ‬نعتمد‭ ‬على‭ ‬شركات‭ ‬عالمية‭ ‬لتنفيذ‭ ‬إعلاناتنا‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬لدينا‭ ‬نقص‭ ‬في‭ ‬شركات‭ ‬الإعلان‭ ‬السعودية‭. ‬كانت‭ ‬صناعة‭ ‬الإعلان‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬مسيطر‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬اللبنانيين‭ ‬والمصريين،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬هنالك‭ ‬أي‭ ‬إهتمام‭ ‬سعودي‭ ‬بهذه‭ ‬الصناعة‭. ‬من‭ ‬هنا‭ ‬ولدت‭ ‬الفكرة‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬تأسيس‭ ‬شركة‭ ‬إعلانات‭ ‬سعودية‭ ‬تتكلم‭ ‬لغة‭ ‬الناس‭. ‬مع‭ ‬إنطلاق‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬الإعلانات،‭ ‬لمست‭ ‬حاجة‭ ‬للإنتاج،‭ ‬وكنت‭ ‬مضطراً‭ ‬للسفر‭ ‬إلى‭ ‬لبنان،‭ ‬مصر،‭ ‬دبي‭ ‬وجنوب‭ ‬أفريقيا‭ ‬لإنتاج‭ ‬إعلانات‭ ‬سعودية‭. ‬

بدأت‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الإنتاج‭ ‬في‭ ‬السعودية،‭ ‬لكن‭ ‬واجهت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الصعوبات‭ ‬ولم‭ ‬أجد‭ ‬أي‭ ‬إهتمام‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬المحلي‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬تعقيدات‭ ‬صناعة‭ ‬الإنتاج‭ ‬الإعلاني‭. ‬لكن‭ ‬الحاجة‭ ‬كانت‭ ‬أم‭ ‬الإختراع‭. ‬لم‭ ‬أحبّذ‭ ‬فكرة‭ ‬السفر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬لإنتاج‭ ‬إعلان‭ ‬واحد‭. ‬كنت‭ ‬أقضي‭ ‬معظم‭ ‬وقتي‭ ‬مسافراً‭ ‬وبعيداً‭ ‬عن‭ ‬عائلتي‭ ‬وأولادي‭. ‬هنا‭ ‬بدأت‭ ‬التفكير‭ ‬بإطلاق‭ ‬عملية‭ ‬إنتاج‭ ‬سعودية،‭ ‬وبدأنا‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬بيت‭ ‬بسيط‭ ‬حيث‭ ‬أسسنا‭ ‬مركز‭ ‬إنتاج‭ ‬بسيط،‭ ‬بعدها‭ ‬عملنا‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬البيت‭ ‬وتحويله‭ ‬إلى‭ ‬مركز‭ ‬إنتاج‭ ‬إعلاني‭ ‬وخدمات‭ ‬الديجيتال‭. ‬

كنت‭ ‬أتوجه‭ ‬للأشخاص‭ ‬المقتدرين‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬لدعمي‭ ‬مادياً‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬إنتاج‭ ‬إعلانات‭ ‬تتعلق‭ ‬بالمجتمع،‭ ‬ومع‭ ‬اطلاق‭ ‬مركز‭ ‬الإنتاج‭ ‬استطعت‭ ‬إنتاج‭ ‬هذه‭ ‬الإعلانات‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الإتكال‭ ‬على‭ ‬الدعم،‭ ‬لكنني‭ ‬كنت‭ ‬بحاجة‭ ‬لمنصة‭ ‬“أم‭.‬بي‭.‬سي”‭ ‬التي‭ ‬فتحت‭ ‬لي‭ ‬الأبواب‭ ‬الواسعة‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬توصية‭ ‬من‭ ‬المالك‭ ‬الشيخ‭ ‬الوليد‭ ‬الابراهيم،‭ ‬فبدأنا‭ ‬ببث‭ ‬الإعلانات‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬طابع‭ ‬الرسائل‭ ‬التوجيهية‭ ‬للمجتمع،‭ ‬منها‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالصلاة‭ ‬والتدخين‭ ‬والأهل‭. ‬ساعدتنا‭ ‬“أم‭.‬بي‭ ‬سي”‭ ‬على‭ ‬بث‭ ‬هذه‭ ‬الرسائل‭ ‬مجاناً‭.‬

هنا‭ ‬بدأت‭ ‬التفكير‭ ‬بإطلاق‭ ‬منصة‭ ‬ملتي‭ ‬ميديا‭ ‬خصوصاً‭ ‬مع‭ ‬تزايد‭ ‬أعداد‭ ‬مستخدمي‭ ‬يوتيوب‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬وبدأت‭ ‬طرح‭ ‬فكرة‭ ‬إطلاق‭ ‬منصة‭ ‬محتوى‭ ‬عربي،‭ ‬ولكن‭ ‬لاحظت‭ ‬أن‭ ‬إطلاق‭ ‬المنصة‭ ‬يكلف‭ ‬أموالاً‭ ‬طائلة،‭ ‬فبدأنا‭ ‬إستخدام‭ ‬يوتيوب‭ ‬كمنصة‭ ‬أولوية‭ . ‬بدأنا‭ ‬بخمس‭ ‬برامج‭ ‬تقدم‭ ‬محتوى‭ ‬سعودي‭ ‬للسعوديين،‭ ‬لكن‭ ‬التحدي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬الشكل‭. ‬أردناه‭ ‬واقعياً‭ ‬إلى‭ ‬أبعد‭ ‬حدود‭. ‬لم‭ ‬نعتمد‭ ‬على‭ ‬النجوم‭ ‬والمشاهير،‭ ‬بل‭ ‬على‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬الواقع‭ ‬السعودي‭ ‬ونشر‭ ‬الحضارة‭ ‬عبر‭ ‬الترفيه‭. ‬

من‭ ‬هو‭ ‬جمهوركم؟

الشباب‭ ‬والشابات‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬سواء‭ ‬أكانوا‭ ‬سعوديين‭ ‬أم‭ ‬لا،‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬يريدون‭ ‬معرفة‭ ‬ما‭ ‬يحصل‭ ‬من‭ ‬حولهم‭ ‬ولكن‭ ‬بطريقة‭ ‬بسيطة‭ ‬وترفيهية‭. ‬اعتمدنا‭ ‬على‭ ‬نجوم‭ ‬من‭ ‬المجتمع‭ ‬السعودي‭ ‬لتوصيل‭ ‬الرسائل‭ ‬للمجتمع‭ ‬ذاته‭. ‬فنحن‭ ‬عمدنا‭ ‬إلى‭ ‬توجيه‭ ‬رسائل‭ ‬للمجتمع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أبناء‭ ‬المجتمع‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬الناس‭ ‬إلى‭ ‬متابعتنا‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدمونها؟‭ ‬

نحن‭ ‬نقدم‭ ‬الترفيه‭ ‬الهادف‭. ‬التلفزيون‭ ‬مليئ‭ ‬بالبرامج،‭ ‬لكن‭ ‬ما‭ ‬نقدمه‭ ‬هو‭ ‬ترفيه‭ ‬هادف‭ ‬وبالتالي‭ ‬من‭ ‬البيئة‭ ‬المحيطة‭ ‬ومن‭ ‬الواقع‭ ‬المعاش‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬قمنا‭ ‬بإطلاق‭ ‬سلسلة‭ ‬حول‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬سعودية‭ ‬اللاتي‭ ‬قلن‭ ‬أن‭ ‬أهم‭ ‬رجل‭ ‬في‭ ‬حياتهن‭ ‬هو‭ ‬السائق‭! ‬المواضيع‭ ‬هذه‭ ‬معروفة‭ ‬وتعترض‭ ‬حياة‭ ‬السعودي‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬ويتم‭ ‬الكلام‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬مجتمعات‭ ‬خاصة،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يتطرق‭ ‬إليها‭ ‬الإعلام،‭ ‬وهي‭ ‬غير‭ ‬محظورة‭ ‬ولا‭ ‬تحمل‭ ‬أي‭ ‬إنتقاد‭ ‬أو‭ ‬تشويه،‭ ‬بل‭ ‬أمور‭ ‬أساسية‭ ‬في‭ ‬حياة‭ ‬الناس‭ ‬العاديين‭ ‬وتعكس‭ ‬الحياة‭ ‬السعودية‭ ‬الحقيقة‭ ‬وليس‭ ‬كما‭ ‬يحب‭ ‬الإعلام‭ ‬الأجنبي‭ ‬تصويره‭ ‬على‭ ‬أننا‭ ‬مجتمع‭ ‬منغلق‭ ‬ومقفل‭. ‬عندنا‭ ‬مشاكل‭ ‬مثل‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬ولكن‭ ‬نتكلم‭ ‬عنها‭ ‬بطريقة‭ ‬هادفة‭ ‬وإيجابية،‭ ‬ونحاول‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬فلا‭ ‬نتكلم‭ ‬لمجرد‭ ‬الانتقاد‭. ‬

كيف‭ ‬يتم‭ ‬تقرير‭ ‬المحتوى‭ ‬وتنفيذه؟

نحن‭ ‬بدأنا‭ ‬كصانعي‭ ‬محتوى‭ ‬وتوسعنا‭ ‬لنصبح‭ ‬شبكة‭ ‬متعددة‭ ‬القنوات،‭ ‬والآن‭ ‬نحن‭ ‬شبكة‭ ‬متعددة‭ ‬المنصات،‭ ‬من‭ ‬فايسبوك‭ ‬إلى‭ ‬يوتيوب‭ ‬إلى‭ ‬ياهو‭ ‬وسناب‭ ‬شات‭ ‬وتويتر‭ ‬وإنستجرام‭. ‬نحن‭ ‬نستخدم‭ ‬هذه‭ ‬المنصات‭ ‬بهدف‭ ‬الوصل‭ ‬إلى‭ ‬الجمهور‭ ‬المعني‭ ‬والمستهدف‭. ‬نحن‭ ‬ننتج‭ ‬برامجنا‭ ‬الخاصة‭ ‬ونساهم‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬المحتوى‭ ‬النهائي‭ ‬لبرامج‭ ‬أخرى‭. ‬هنالك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬يستخدمون‭ ‬الكاميرات‭ ‬والهواتف‭ ‬لإنتاج‭ ‬محتوى‭. ‬نحن‭ ‬نساعدهم‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬الأفلام‭ ‬التي‭ ‬يصورونها‭ ‬لتصبح‭ ‬قابلة‭ ‬للإنتاج‭ ‬والبث‭. ‬فقمنا‭ ‬باحتضان‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب،‭ ‬وشجعناهم‭ ‬على‭ ‬صناعة‭ ‬المحتوى،‭ ‬ونحن‭ ‬نقوم‭ ‬بعملية‭ ‬الدعم‭ ‬التقني‭ ‬والإنتاج‭ ‬النهائي‭ ‬والتوزيع‭ ‬على‭ ‬المنصات‭. ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نتدخل‭ ‬بهذا‭ ‬المحتوى،‭ ‬نترك‭ ‬الشباب‭ ‬والشابات‭ ‬على‭ ‬سجيتهم‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬المحتوى‭ ‬وتصويره،‭ ‬ويكون‭ ‬لكل‭ ‬واحد‭ ‬منهم‭ ‬فكرته‭ ‬الفريدة‭. ‬نحن‭ ‬نعتمد‭ ‬على‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬الأفكار‭ ‬والطافة‭ ‬والتصميم‭ ‬والابداع‭ ‬والشغف‭ ‬لصناعة‭ ‬محتوى‭ ‬واقعي،‭ ‬ليس‭ ‬الهدف‭ ‬منه‭ ‬تحقيق‭ ‬الأرباح‭ ‬فقط،‭ ‬وأنا‭ ‬أوفر‭ ‬لهم‭ ‬الفرصة‭ ‬لإنتاج‭ ‬أفضل‭ ‬محتوى‭ ‬يكون‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬إيصال‭ ‬الرسالة‭ ‬بأفضل‭ ‬طريقة‭ ‬ممكنة‭. ‬

تكلمت‭ ‬عن‭ ‬معالجة‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬تعني‭ ‬المجتمع‭ ‬

السعودي‭. ‬هل‭ ‬لديكم‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الرقابة‭ ‬الذاتية‭ ‬على‭ ‬المحتوى‭ ‬الذي‭ ‬تنتجونه؟

طبعاً،‭ ‬أي‭ ‬محتوى‭ ‬يتم‭ ‬عرضه‭ ‬على‭ ‬لجنة‭ ‬مكوّنة‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬الأقسام‭: ‬الإنتاج،‭ ‬الإدارة،‭ ‬التسويق‭ ‬والشؤون‭ ‬القانونية‭. ‬نحن‭ ‬نتعاطى‭ ‬الشأن‭ ‬الإعلامي،‭ ‬ونخاطب‭ ‬جمهور‭ ‬عريض،‭ ‬وبعضهم‭ ‬قد‭ ‬يستغل‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬لتمرير‭ ‬رسائل‭ ‬معيّنة،‭ ‬لذلك‭ ‬لا‭ ‬يهمنا‭ ‬أن‭ ‬نبث‭ ‬محتوى‭ ‬يهاجم‭ ‬الناس‭ ‬أو‭ ‬يكون‭ ‬توجهه‭ ‬خاطئ‭. ‬هدف‭ ‬اللجنة‭ ‬أن‭ ‬تقرر‭ ‬على‭ ‬النوعية‭ ‬المنتجة‭ ‬والمواضيع‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تعرضنا‭ ‬للمساءلة‭ ‬القانونية‭. ‬لدينا‭ ‬ميثاق‭ ‬عمل‭ ‬داخلي‭ ‬لا‭ ‬نحيد‭ ‬عنه‭. ‬عملنا‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬السعودية،‭ ‬بل‭ ‬يشمل‭ ‬الآن‭ ‬الكويت‭ ‬والإمارات‭ ‬والبحرين،‭ ‬ونطمح‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬مصر‭ ‬والمغرب‭ ‬العربي‭. ‬نحن‭ ‬بدأنا‭ ‬من‭ ‬السعودية‭ ‬ولكن‭ ‬توجهنا‭ ‬أن‭ ‬نشمل‭ ‬كل‭ ‬الناطقين‭ ‬باللغة‭ ‬العربية‭.‬

UTURN Logo

كل‭ ‬برنامج‭ ‬لديه‭ ‬رسالة‭ ‬معينة‭. ‬ما‭ ‬هي‭ ‬الأهداف‭ ‬وكيف‭ ‬يتم‭ ‬توجيه‭ ‬الرسائل‭ ‬للجمهور؟

الهدف‭ ‬هو‭ ‬الترفيه‭ ‬الهادف‭. ‬لا‭ ‬نقول‭ ‬أننا‭ ‬نمرر‭ ‬رسائل‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬برنامج،‭ ‬ولكن‭ ‬أقله‭ ‬نبتعد‭ ‬عن‭ ‬الإبتزال‭. ‬نبتعد‭ ‬عن‭ ‬العري،‭ ‬عن‭ ‬الإهانات،‭ ‬عن‭ ‬العابرات‭ ‬النابية‭ ‬ونبتعد‭ ‬عن‭ ‬المساس‭ ‬بالأمور‭ ‬الأخلاقية،‭ ‬وهذا‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭ ‬رسالة‭ ‬ايجابية‭. ‬الإعلام‭ ‬مفتوح‭ ‬للجميع‭ ‬ويمكنك‭ ‬إختيار‭ ‬الطريق‭. ‬انا‭ ‬لا‭ ‬أقول‭ ‬أننا‭ ‬مصلحون،‭ ‬لكن‭ ‬أقل‭ ‬شيء‭ ‬نتوخاه‭ ‬هو‭ ‬عدم‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬إفساد‭ ‬العالم‭ ‬أكثر‭.‬

هل‭ ‬يتم‭ ‬التنسيق‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬حكومية‭ ‬بهدف‭ ‬تحضير‭ ‬محتوى‭ ‬معين؟‭ ‬

بالمبدأ‭ ‬نعم‭. ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬حملات‭ ‬محددة‭ ‬حول‭ ‬مواضيع‭ ‬معينة،‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬حملة‭ ‬توطين‭ ‬الوظائف‭. ‬كانت‭ ‬حملة‭ ‬إعلامية‭ ‬واعلانية‭ ‬شاملة،‭ ‬تضمنت‭ ‬الاعلانات‭ ‬وصناعة‭ ‬المحتوى‭. ‬برنامج‭ ‬“من‭ ‬إلى”‭ ‬كان‭ ‬مخصصاً‭ ‬لتعليم‭ ‬السعوديين‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬مواجهة‭ ‬العالم‭ ‬الوظيفي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬اختيار‭ ‬الاختصاص‭ ‬إلى‭ ‬كيفية‭ ‬إجراء‭ ‬المقابلات‭ ‬الوظائفية‭ ‬إلى‭ ‬الأمور‭ ‬الأساسية‭ ‬التي‭ ‬تعترض‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬العمل‭. ‬نحن‭ ‬منصة‭ ‬وهدفنا‭ ‬التوعية‭ ‬وتقديم‭ ‬المعلومات‭ ‬بطريقة‭ ‬شيقة‭. ‬النقطة‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬تعترضنا‭ ‬هي‭ ‬كيف‭ ‬نكون‭ ‬محايدين‭. ‬نحن‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬محايدين،‭ ‬نعرض‭ ‬الواقع‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬ولا‭ ‬نوجه‭ ‬الجمهور‭ ‬يميناً‭ ‬أو‭ ‬يساراً‭. ‬

ذكرت‭ ‬إنك‭ ‬إستعملت‭ ‬منصة‭ ‬يوتيوب،‭ ‬ومن‭ ‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬الشباب‭ ‬العربي‭ ‬يفضل‭ ‬الإنتاج‭ ‬الأجنبي‭. ‬الم‭ ‬يكن‭ ‬في‭ ‬الأمر‭ ‬مغامرة‭ ‬أو‭ ‬منافسة‭ ‬اللاعبين‭ ‬الكبار؟

طبعاً،‭ ‬ولكن‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬مغامرة‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭. ‬لو‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬كغيري،‭ ‬كنت‭ ‬اتجهت‭ ‬إلى‭ ‬مؤسسة‭ ‬قائمة‭ ‬وعملت‭ ‬فيها‭ ‬وداومت‭ ‬كالجميع،‭ ‬لكن‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬مغامرة‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعلني‭ ‬استمر‭ ‬واتحدى‭ ‬نفسي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬شيء،‭ ‬ونتيجة‭ ‬ذلك‭ ‬الجوائز‭ ‬التي‭ ‬حصدناها‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاث‭ ‬الأخيرة‭. ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الانجاز‭ ‬بنظري‭. ‬الجميع‭ ‬لفت‭ ‬نظري‭ ‬إلى‭ ‬موضوع‭ ‬منافسة‭ ‬اللاعبين‭ ‬الكبار‭ ‬والعالميين،‭ ‬ولكن‭ ‬هكذا‭ ‬تميزت‭ ‬وفرضت‭ ‬نفسي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المحتوى‭ ‬الفريد‭ ‬من‭ ‬نوعه‭. ‬لو‭ ‬فكر‭ ‬كولومبس‭ ‬بنفس‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬يفكر‭ ‬فيها‭ ‬الجميع،‭ ‬لما‭ ‬اكتشف‭ ‬القارة‭ ‬الأميركية‭. ‬يجب‭ ‬المضي‭ ‬بالطريق‭ ‬وعندها‭ ‬تتكشف‭ ‬لك‭. ‬لا‭ ‬يمكنك‭ ‬إكتشاف‭ ‬مسار‭ ‬الرحلة‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬تبدأ‭ ‬بها‭. ‬شركتنا‭ ‬كانت‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬شركة‭ ‬إنتاج،‭ ‬كبرنا‭ ‬لنصبح‭ ‬اليوم‭ ‬منصة‭ ‬شبكات‭ ‬محتوى‭ ‬عربي‭ ‬متعددة‭. ‬نحن‭ ‬الآن‭ ‬شبكة‭ ‬إعلامية‭. ‬لم‭ ‬أتخيل‭ ‬يوماً‭ ‬أننا‭ ‬سنصل‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬وصلنا‭ ‬إليه‭. ‬

من‭ ‬دعمك‭ ‬في‭ ‬اطلاق‭ ‬المشروع‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬المراحل‭ ‬التوسعية؟‭ ‬

أولاً‭ ‬البيت‭ ‬من‭ ‬أهل‭ ‬وعائلة‭. ‬هذا‭ ‬أول‭ ‬دعم‭ ‬قدّم‭ ‬لي‭. ‬عندما‭ ‬إستقلت‭ ‬من‭ ‬الشركة‭ ‬العالمية،‭ ‬جلست‭ ‬6‭ ‬أشهر‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬أطالع‭ ‬جميع‭ ‬الكتب‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الإعلان،‭ ‬خاصة‭ ‬أنني‭ ‬متخصص‭ ‬بمجال‭ ‬الهندسة‭. ‬رأيت‭ ‬التشجيع‭ ‬من‭ ‬زوجتي‭ ‬وأهلي‭ . ‬هنا‭ ‬إتبعت‭ ‬مقولة‭: ‬“المعرفة‭ ‬قوة‭ ‬وعدم‭ ‬المعرفة‭ ‬بركة”‭. ‬عدم‭ ‬المعرفة‭ ‬شجعني‭ ‬على‭ ‬المطالعة‭ ‬والبحث،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬أهلني‭ ‬لأصبح‭ ‬ملماً‭ ‬بالصناعة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬غيري‭. ‬عندما‭ ‬قررت‭ ‬أن‭ ‬أبدأ‭ ‬المشروع،‭ ‬لم‭ ‬يتوفر‭ ‬المبلغ‭ ‬المالي،‭ ‬وهنا‭ ‬جاء‭ ‬دور‭ ‬الأهل‭. ‬أخي‭ ‬دعمني‭ ‬مادياً،‭ ‬وهو‭ ‬الآن‭ ‬شريك‭ ‬صامت‭. ‬قام‭ ‬بالإستثمار‭ ‬بشركتي‭ ‬Full Stop‭ ‬التي‭ ‬شكلت‭ ‬النواة‭ ‬الرئيسية‭ ‬لعملي‭ ‬الآن‭. ‬المبلغ‭ ‬الإستثماري‭ ‬والأرباح‭ ‬التي‭ ‬حققناها‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬الإنتاج‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬ولادة‭ ‬Uturn‭ . ‬في‭ ‬البداية‭ ‬كان‭ ‬همنا‭ ‬الصمود‭ ‬والاستدامة‭. ‬بدأنا‭ ‬بعملية‭ ‬التوسعة‭ ‬وتوظيف‭ ‬الكادر‭ ‬الصحيح،‭ ‬وكانت‭ ‬المعاشات‭ ‬بسيطة‭. ‬اعتمدنا‭ ‬على‭ ‬شباب‭ ‬وشابات‭ ‬عندهم‭ ‬الحماس‭ ‬والشغف‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬خبرة‭. ‬القاسم‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬الجميع‭ ‬كان‭ : ‬الشغف،‭ ‬الحب‭ ‬والإلتزام‭. ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬ميّزنا‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬إحدى‭ ‬أكبر‭ ‬شركات‭ ‬الأقمار‭ ‬صناعية‭ ‬لتقديم‭ ‬عرض‭ ‬لشراء‭ ‬Uturn‭.  ‬رفضنا‭ ‬عرضهم،‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬دل‭ ‬على‭ ‬أننا‭ ‬نقوم‭ ‬بعملنا‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح،‭ ‬وبدأنا‭ ‬نشهد‭ ‬حركة‭ ‬من‭ ‬المستثمرين‭ ‬المهتمين‭ ‬بعملنا‭. ‬هذا‭ ‬فتح‭ ‬لنا‭ ‬المجال‭ ‬لإختيار‭ ‬هؤلاء‭ ‬المستثمرين‭ ‬والشركاء‭. ‬وإخترنا‭ ‬الأشخاص‭ ‬الموثوقين،‭ ‬حصلنا‭ ‬على‭ ‬قرض‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬فوائد‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬رزق‭ ‬جميل‭ ‬التابع‭ ‬لمؤسسة‭ ‬عبد‭ ‬اللطيف‭ ‬جميل،‭ ‬لأنهم‭ ‬اقتنعوا‭ ‬بالفكرة‭ ‬وكان‭ ‬هدفهم‭ ‬تقديم‭ ‬قصة‭ ‬نجاح‭ ‬من‭ ‬السعودية‭ ‬وبالتالي‭ ‬مؤسسة‭ ‬جديدة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬وظائف‭ ‬أكثر‭ ‬للشباب‭. ‬يجب‭ ‬التخطيط‭ ‬بسرعة‭ ‬والتنفيذ‭ ‬بسرعة‭ ‬أكبر‭. ‬أعرف‭ ‬أناس‭ ‬قضوا‭ ‬وقتاً‭ ‬طويلاً‭ ‬في‭ ‬التخطيط،‭ ‬وعندما‭ ‬حاولوا‭ ‬تطبيق‭ ‬خطتهم،‭ ‬كانت‭ ‬ديناميكيات‭ ‬الأسواق‭ ‬قد‭ ‬تغيرت‭. ‬

كم‭ ‬برنامج‭ ‬لديكم‭ ‬وكم‭ ‬محطة؟

لدينا‭ ‬الآن‭ ‬حوالي‭ ‬50‭ ‬برنامج‭ ‬أي‭ ‬قناة‭. ‬بدأنا‭ ‬باثنتين،‭ ‬وكما‭ ‬ذكرت،‭ ‬جزء‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬إنتاجنا‭ ‬الكامل‭ ‬وجزء‭ ‬آخر‭ ‬نساهم‭ ‬في‭ ‬تحقيقه‭ ‬واخراجه‭ ‬للعلن‭.‬‭ ‬اجمالي‭ ‬مشاهدتنا‭ ‬مئة‭ ‬مليون‭ ‬في‭ ‬الشهر‭ ‬الواحد،‭ ‬ومليار‭ ‬و800‭ ‬مليون‭ ‬مشاهدة‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬35‭ ‬مليون‭ ‬متابع‭ ‬نشط‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬فايننشال‭ ‬تايمز‭ ‬ذكرت‭ ‬أننا‭ ‬أكبر‭ ‬شبكة‭ ‬أونلاين‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬أبرز‭ ‬العوائق‭ ‬التي‭ ‬وقفت‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬تأسيس‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة؟

العائق‭ ‬الاساسي‭ ‬والمشكلة‭ ‬الرئيسية‭ ‬هي‭ ‬نقص‭ ‬المواهب‭. ‬ليس‭ ‬لدينا‭ ‬دور‭ ‬سينما‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وليس‭ ‬لدينا‭ ‬معاهد‭ ‬للتدريب‭ ‬التلفزيوني‭ ‬والسينمائي‭. ‬بدأنا‭ ‬بالبحث‭ ‬على‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬شغف‭ ‬وحماس،‭ ‬لأن‭ ‬أصحاب‭ ‬الخبرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬غير‭ ‬متوفرين‭. ‬

المشكلة‭ ‬الثانية‭ ‬كانت‭ ‬الأهل،‭ ‬معظمهم‭ ‬لم‭ ‬يرد‭ ‬أن‭ ‬يترك‭ ‬أبناؤهم‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬شركات‭ ‬كبيرة‭ ‬بهدف‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مؤسسة‭ ‬صغيرة‭ ‬تقدم‭ ‬المحتوى‭ ‬التلفزيوني‭. ‬التحدي‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬سنكسب‭ ‬فيها‭ ‬الشباب‭ ‬ونريهم‭ ‬الامكانات‭ ‬والمستقبل‭. ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬الموضوع‭ ‬سهلاً‭ ‬قبل‭ ‬إطلاق‭ ‬البرنامجين‭ ‬الأولين‭. ‬فجأة‭ ‬تكلمت‭ ‬عنا‭ ‬“سي‭ ‬أن‭ ‬أن”‭ ‬و”بي‭ ‬بي‭ ‬سي”،‭ ‬فتم‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬علينا‭ ‬وأصبحنا‭ ‬فجأة‭ ‬الأبطال‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬السعودي‭ ‬ومحط‭ ‬أنظار‭ ‬الجميع‭. ‬

المشكلة‭ ‬التالية،‭ ‬تلخصت‭ ‬بالشهرة‭. ‬فجأة‭ ‬أصبح‭ ‬البعض‭ ‬مشهوراً‭ ‬وبدأت‭ ‬العروض‭ ‬تنهال‭ ‬عليهم،‭ ‬خصوصاً‭ ‬العروض‭ ‬المالية‭. ‬الشهرة‭ ‬المبكرة‭ ‬أثرت‭ ‬بشكل‭ ‬سلبي‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬عمل‭ ‬الناس‭ ‬وأصاب‭ ‬الغرور‭ ‬بعضهم‭ ‬من‭ ‬المقدمين‭ ‬إلى‭ ‬المخرجين‭ ‬إلى‭ ‬المصورين‭ ‬وحتى‭ ‬أصحاب‭ ‬الفكرة‭. ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬منا‭ ‬بدأ‭ ‬ينسب‭ ‬الفضل‭ ‬في‭ ‬النجاح‭ ‬لنفسه‭.  ‬بالإضافة‭ ‬لذلك،‭ ‬قامت‭ ‬شركة‭ ‬متخصصة‭ ‬بتوظيف‭ ‬المواهب‭ ‬بوضع‭ ‬العين‭ ‬على‭ ‬نجومنا،‭ ‬وفجأة‭ ‬وجدنا‭ ‬أنفسنا‭ ‬مع‭ ‬مواد‭ ‬وبرامج‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مقدمين‭. ‬في‭ ‬العام‭ ‬2012،‭ ‬تعرضنا‭ ‬لهذ‭ ‬النكسة‭ ‬حيث‭ ‬اختلفت‭ ‬الاتجاهات‭ ‬والأهداف‭ ‬من‭ ‬القاعدة‭ ‬والرأس‭. ‬هذا‭ ‬تطلب‭ ‬مني‭ ‬تدخلاً‭ ‬مباشراً‭ ‬لتصليح‭ ‬الوضع‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬وضع‭ ‬الأمور‭ ‬في‭ ‬نصابها‭ ‬الصحيح‭ ‬وشهدنا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬خروج‭ ‬بعض‭ ‬المدراء‭ ‬التنفيذيين‭ ‬ورحيل‭ ‬بعض‭ ‬الموظفين،‭ ‬لكن‭ ‬ذلك‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تقليص‭ ‬نسبة‭ ‬الإختلاف‭. 

image

بدأت‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬UTURN‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2010‭. ‬أين‭ ‬تتوقع‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬بعد‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الآن‭ ‬بالنظر‭ ‬للنجاح‭ ‬الذي‭ ‬حققته؟

أريد‭ ‬أن‭ ‬اكون‭ ‬بإعتراف‭ ‬الجميع‭ ‬أكبر‭ ‬شبكة‭ ‬إعلام‭ ‬الكتروني‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭. ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أخوض‭ ‬في‭ ‬تجارب‭ ‬جديدة‭ ‬لم‭ ‬ندخل‭ ‬فيها‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬أريد‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬متحدث‭ ‬عربي‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬بلد‭ ‬كان‭. ‬ما‭ ‬يميزنا‭ ‬هو‭ ‬التكلم‭ ‬مع‭ ‬المستخدم‭ ‬العربي‭ ‬باللغة‭ ‬العربية‭. ‬

كيف‭ ‬يتم‭ ‬الانفتاح‭ ‬على‭ ‬بقية‭ ‬الأسواق‭ ‬العربية‭ ‬ومن‭ ‬الذي‭ ‬يساعدك‭ ‬على‭ ‬دخول‭ ‬الأسواق‭ ‬الجديدة؟‭ ‬

الدعم‭ ‬الأساسي‭ ‬الذي‭ ‬نتلقاه‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬الجمهور‭. ‬لو‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬عندي‭ ‬جمهور‭ ‬في‭ ‬السعودية،‭ ‬ما‭ ‬استطعت‭ ‬النجاح،‭ ‬ولو‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬عندي‭ ‬جمهور‭ ‬في‭ ‬الإمارات،‭ ‬لما‭ ‬غامرت‭ ‬في‭ ‬دخول‭ ‬الإمارات‭. ‬الجمهور‭ ‬هو‭ ‬رصيدي‭ ‬الأساسي‭. ‬ميزة‭ ‬الإعلام‭ ‬الاجتماعي‭ ‬تتلخص‭ ‬بالتفاعل‭ ‬مع‭ ‬الجمهور‭. ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬يحدد‭ ‬الجمهور‭ ‬نوعية‭ ‬المحتوى‭. ‬لقد‭ ‬تواصلنا‭ ‬مع‭ ‬شباب‭ ‬من‭ ‬الكويت‭ ‬ومن‭ ‬الإمارات‭ ‬وهذا‭ ‬ساعدنا‭ ‬على‭ ‬دخول‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭. ‬اعتمدنا‭ ‬على‭ ‬إسم‭ ‬المؤسسة‭ ‬ورصيدها‭ ‬وخبرتها‭ ‬في‭ ‬جذب‭ ‬هؤلاء‭. ‬لذلك‭ ‬نحن‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬افتتاح‭ ‬فرع‭ ‬لنا‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭. ‬الجمهور‭ ‬موجود،‭ ‬والمحتوى‭ ‬موجود‭. ‬يجب‭ ‬على‭ ‬Uturn‭  ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬موجودة‭. ‬الفرص‭ ‬موجودة،‭ ‬وتليقنا‭ ‬الدعم‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬دبي‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬الإمارات،‭ ‬ودعم‭ ‬الحكومة‭ ‬سيسرع‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬إطلاق‭ ‬عملنا‭ ‬في‭ ‬الإمارات،‭ ‬ناهيك‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬شركات‭ ‬الدعاية‭ ‬والإعلان‭ ‬متواجدة‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭. ‬

تتكلم‭ ‬عن‭ ‬خطط‭ ‬كبيرة‭ ‬وخطوات‭ ‬جبارة‭ ‬تحتاج‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأموال‭. ‬هل‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬أرباحك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬أو‭ ‬تنتظر‭ ‬من‭ ‬البنوك‭ ‬والمستثمرين‭ ‬أن‭ ‬يقوموا‭ ‬بدعم‭ ‬عملية‭ ‬التطور‭ ‬هذه؟

عندما‭ ‬أسست‭ ‬الشركة،‭ ‬كنت‭ ‬أعتقد‭ ‬نفسي‭ ‬أنني‭ ‬رجل‭ ‬أعمال،‭ ‬كأي‭ ‬رجل‭ ‬أعمال‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬وهم‭ ‬كثر،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬شركتي‭ ‬بدأت‭ ‬أتعلم‭ ‬معنى‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭. ‬فهمت‭ ‬أصول‭ ‬اللعبة‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح،‭ ‬وهي‭ ‬كانت‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬كنت‭ ‬اقوم‭ ‬به‭. ‬كنت‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أقوم‭ ‬بكل‭ ‬شيء‭ ‬بنفسي،‭ ‬حتى‭ ‬توصلت‭ ‬للمعادلة‭ ‬البسيطة‭: ‬المال‭ ‬والعقل‭. ‬هنالك‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يملكون‭ ‬المال،‭ ‬واولئك‭ ‬الذين‭ ‬يملكون‭ ‬طريقة‭ ‬التفكير‭ ‬الصحيحة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال،‭ ‬والإداريين‭ ‬والتقنيين‭ ‬والمبدعين‭ . ‬بدأت‭ ‬أتقن‭ ‬عملية‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬الجيمع‭. ‬نحن‭ ‬الآن‭ ‬قاربنا‭ ‬على‭ ‬الإنتهاء‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬استثمارية‭ ‬كبيرة‭ ‬ستجلب‭ ‬الاستثمار‭ ‬الذكي‭ ‬لشركتنا‭. ‬الأموال‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان،‭ ‬لكن‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تجد‭ ‬المستثمر‭ ‬المناسب‭ ‬الذي‭ ‬يتمتع‭ ‬بنفس‭ ‬طريقة‭ ‬التفكير‭ ‬والذي‭ ‬سيساهم‭ ‬بنجاح‭ ‬الشركة‭. ‬انا‭ ‬لا‭ ‬أفكر‭ ‬الآن‭ ‬بالنجاح‭ ‬العضوي،‭ ‬بل‭ ‬أخطط‭ ‬لأكون‭ ‬لاعباً‭ ‬أساسياً‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي‭. ‬قد‭ ‬يعتقد‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬ضرباً‭ ‬من‭ ‬الجنون،‭ ‬ولكن‭ ‬لدينا‭ ‬كل‭ ‬الإمكانات‭ ‬ولدينا‭ ‬الطموح،‭ ‬فلا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتأثر‭ ‬بأي‭ ‬شيء‭. ‬

من‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬يقوم‭ ‬بإعداد‭ ‬المحتوى‭ ‬العربي‭ ‬كما‭ ‬نقوم‭ ‬نحن؟‭ ‬هذا‭ ‬ونخطط‭ ‬الآن‭ ‬لدخول‭ ‬عالم‭ ‬الموسيقى‭ ‬وعالم‭ ‬الأطفال،‭ ‬وهو‭ ‬عالم‭ ‬مجهول،‭ ‬ونخطط‭ ‬أيضاً‭ ‬لتحضير‭ ‬محتوى‭ ‬مخصص‭ ‬للنساء‭ ‬وهذا‭ ‬الكلام‭ ‬عن‭ ‬السعودية‭. ‬لم‭ ‬نتكلم‭ ‬بعد‭ ‬عن‭ ‬بقية‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬والأجنبي‭. ‬أنا‭ ‬لدي‭ ‬الرؤية‭ ‬وليس‭ ‬ليس‭ ‬عندي‭ ‬الأموال‭ ‬اللازمة،‭ ‬لذلك‭ ‬بحثنا‭ ‬عن‭ ‬مستثمرين‭ ‬أذكياء‭ ‬يشاركوننا‭ ‬مسيرة‭ ‬النجاح‭. ‬ستساعدنا‭ ‬العملية‭ ‬الاستثمارية‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬إفتتاح‭ ‬مكتب‭ ‬دبي‭ ‬ومباشرة‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬أسواق‭ ‬أخرى‭.‬أريد‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الإنتاج‭ ‬ولا‭ ‬أريد‭ ‬تضييع‭ ‬الوقت‭ ‬والجهد‭ ‬على‭ ‬التفكير‭ ‬بالأموال‭ ‬اللازمة‭. ‬

بإختصار،‭ ‬أنت‭ ‬رجل‭ ‬أعمال‭ ‬أو‭ ‬رائد‭ ‬أعمال؟

كنت‭ ‬أطلق‭ ‬على‭ ‬نفسي‭ ‬صفة‭ ‬رجل‭ ‬أعمال‭ ‬لأنني‭ ‬لم‭ ‬أعرف‭ ‬كلمة‭ ‬رائد‭ ‬أعمال‭. ‬الآن‭ ‬أنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أنني‭ ‬رائد‭ ‬أعمال،‭ ‬لأنني‭ ‬دخلت‭ ‬مجالات‭ ‬جديدة‭ ‬واكتشفت‭ ‬وغامرت‭ . ‬الموضوع‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بالأموال‭ ‬التي‭ ‬تجنيها،‭ ‬بل‭ ‬بالأمور‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬للجمهور‭ ‬والعملاء‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ . ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬مسيطر‭ ‬عليه‭ ‬بالتلفزيون،‭ ‬ويخطأ‭ ‬من‭ ‬يعتقد‭ ‬أن‭ ‬نجم‭ ‬التلفزيون‭ ‬آيل‭ ‬للإندثار،‭ ‬ولكن‭ ‬نحن‭ ‬قدمنا‭ ‬خياراً‭ ‬جديداً‭ ‬يلبي‭ ‬رغبات‭ ‬جمهور‭ ‬مختلف،‭ ‬جمهور‭ ‬جديد‭ ‬لم‭ ‬يمكن‭ ‬موجوداً‭ ‬من‭ ‬قبل‭. ‬التلفزيون‭ ‬يصنع‭ ‬النجوم،‭ ‬وأي‭ ‬شخص‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬نجم‭ ‬تلفزيوني،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬التقنية‭ ‬فالأمر‭ ‬مختلف،‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬الجميع‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬إستخدام‭ ‬التقنية‭ ‬لكن‭ ‬قلة‭ ‬منهم‭ ‬قد‭ ‬تسخرها‭ ‬وتسيطر‭ ‬عليها‭. ‬الجميع‭ ‬متساوون‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الإعلام‭ ‬الجديد،‭ ‬والنجاح‭ ‬يكتب‭ ‬للمتميز‭. 

أنت‭ ‬دخلت‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬تكثر‭ ‬فيه‭ ‬التحديات‭ ‬والمغامرة‭. ‬كان‭ ‬يمكن‭ ‬لك‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬رائد‭ ‬أعمال‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬تقليدية‭.  ‬لماذا‭ ‬إخترت‭ ‬هذا‭ ‬القطاع؟‭ ‬

عندما‭ ‬كنت‭ ‬موظفاً‭ ‬في‭ ‬الشركة‭ ‬العالمية،‭ ‬كنت‭ ‬أحب‭ ‬الرسم‭. ‬في‭ ‬أحد‭ ‬الأيام‭ ‬دخل‭ ‬علي‭ ‬مديري‭ ‬وكنت‭ ‬أحاول‭ ‬رسم‭ ‬شعار‭ ‬للحملة‭ ‬المقبلة،‭ ‬فأشار‭ ‬لي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬عمل‭ ‬شركة‭ ‬الإعلانات‭ ‬وليس‭ ‬عملي‭. ‬هنا‭ ‬أيقنت‭ ‬أنني‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬الخطأ،‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬تحديداً‭ ‬كان‭ ‬أكثر‭ ‬ما‭ ‬أحب‭. ‬إتجهت‭ ‬إلى‭ ‬الشركة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬معنا‭ ‬وطلبت‭ ‬الإنضمام‭ ‬إليهم‭. ‬فقال‭ ‬لي‭ ‬المدير‭ ‬آنذاك‭: ‬لماذا‭ ‬تريد‭ ‬دخول‭ ‬هذا‭ ‬العالم؟‭ ‬لديك‭ ‬فرصة‭ ‬مع‭ ‬أهلك‭ ‬وعائلتك‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭. ‬للحظة‭ ‬كنت‭ ‬على‭ ‬وشك‭ ‬الاقتناع‭ ‬منه،‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬نقص‭ ‬المواهب‭ ‬في‭ ‬السعودية‭. ‬كان‭ ‬يمكن‭ ‬لي‭ ‬أن‭ ‬أقوم‭ ‬بذلك،‭ ‬لكنني‭ ‬عدلت‭ ‬وقررت‭ ‬المضي‭ ‬بخططي‭ ‬المستقبلية‭ ‬وقبلت‭ ‬التحدي‭ ‬ودخلت‭ ‬عالم‭ ‬حيث‭ ‬السيطرة‭ ‬لبنانية‭ ‬والمصرية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭. ‬أنا‭ ‬الآن‭ ‬أتمتع‭ ‬بكل‭ ‬دقيقة‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬والتحدي‭ ‬اليومي‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬النصيحة‭ ‬التي‭ ‬توجهها‭ ‬للشباب‭ ‬والشابات‭ ‬العرب‭: ‬ماذا‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬عمله‭ ‬للنجاح‭ ‬في‭ ‬مؤسساتهم‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬والإنطلاق‭ ‬نحو‭ ‬العالمية؟

أول‭ ‬نصيحة‭: ‬لا‭ ‬تدخلوا‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬الغيرة‭ ‬أو‭ ‬الموضة‭. ‬ادخلوا‭ ‬عالم‭ ‬الأعمال‭ ‬لأن‭ ‬لديكم‭ ‬شيئاً‭ ‬مختلفاً‭ ‬تقدمونهم‭ ‬للجمهور‭ ‬والعملاء‭. ‬متى‭ ‬دخلتم‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تتأكدوا‭  ‬من‭ ‬وجود‭ ‬من‭ ‬هو‭ ‬أفضل‭ ‬منكم‭ ‬بكثير‭. ‬يجب‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تحيط‭ ‬نفسك‭ ‬بالأشخاص‭ ‬الملمّين‭ ‬بعملهم‭. ‬أوكل‭ ‬المهام‭ ‬لأصحاب‭ ‬الخبرة‭ ‬ولا‭ ‬تكون‭ ‬متملكاً،‭ ‬شارك‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬معك،‭ ‬أعطهم‭ ‬مسؤوليات‭ ‬وأخلق‭ ‬لديهم‭ ‬حس‭ ‬المشاركة‭. ‬تأكد‭ ‬من‭ ‬جذب‭ ‬الأشخاص‭ ‬المناسبين،‭ ‬أعطهم‭ ‬حصصاً‭ ‬في‭ ‬الشركة،‭ ‬شاركهم‭ ‬الأرباح‭ ‬لأن‭ ‬هؤلاء‭ ‬هم‭ ‬سبب‭ ‬أي‭ ‬نجاح‭. ‬بعض‭ ‬وضع‭ ‬الكادر‭ ‬الإنساني،‭ ‬ركّز‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬مميزة‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مميزة‭ ‬والطريقة‭ ‬التي‭ ‬تسوّق‭ ‬فيها‭ ‬العلامة‭ ‬التجارية‭ ‬والمنتجات‭ ‬أساسية‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬النجاح‭. ‬والأهم‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬كن‭ ‬دائم‭ ‬الجهوزية‭ ‬لانجاز‭ ‬الصفقات‭. ‬إن‭ ‬أفضل‭ ‬وقت‭ ‬لجذب‭ ‬المستثمرين‭ ‬هو‭ ‬عند‭ ‬عدم‭ ‬حاجتك‭ ‬للمال‭. ‬اللحظة‭ ‬التي‭ ‬تشعر‭ ‬إنك‭ ‬تنمو‭ ‬وتكبر‭ ‬وتتطور‭ ‬تلقائياً‭ ‬هي‭ ‬اللحظة‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬فيها‭ ‬للمال‭. ‬لا‭ ‬تبحث‭ ‬عن‭ ‬المال‭ ‬بهدف‭ ‬النمو،‭ ‬قم‭ ‬بتنمية‭ ‬عملك‭ ‬واجذب‭ ‬المال‭ ‬بعدها‭. ‬

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *