كارولين فرج: الحرية جزء أساسي لعمل سي أن أن  ولهذا نحن مستمرون في دبي كارولين فرج: الحرية جزء أساسي لعمل سي أن أن  ولهذا نحن مستمرون في دبي

عندما‭ ‬باشرت‭ ‬كارولين‭ ‬فرج‭ ‬بتأسيس‭ ‬مكتب‭ “‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭” ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬دبي‭ ‬للإعلام‭ ‬قبل‭ ‬15‭ ‬عام،‭ ‬لم‭ ‬تتصور‭ ‬يوماً‭ ‬أن‭ ‬تلعب‭ ‬الشبكة‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬الأساسي‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬الإعلام‭ ‬العربي‭ ‬أو‭ ‬صناعة‭ ‬الإعلام‭. ‬ اليوم،‭ ‬تفتخر‭ ‬كارولين‭ ‬بوجود‭ ‬مكتبين‭ ‬للسي‭ ‬أن‭ ‬أن‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬كما‭ ‬تفتخر‭ ‬بالعمل‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الإقليمية‭ ‬لتدريب‭ ‬الشباب‭ ‬ورواد‭ ‬الأعمال‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الإعلام‭ ‬أو‭ ‬مواجهة‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬والتعاطي‭ ‬معه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توجيه‭ ‬الرسائل‭ ‬الصحيحة‭ ‬للجمهور‭ ‬العريض عن‭ ‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬الإعلامي‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬هذه‭ ‬الوقفة‭ ‬مع‭ ‬كارولين‭ ‬فرج،‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬للخدمات‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭.‬

_MG_5019 copy copy
كارولين‭ ‬حدثينا‭ ‬عن‭ ‬تاريخ‭ “‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭” ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬متى‭ ‬بدأت،‭ ‬الأهداف‭ ‬وأبرز‭ ‬المحطات‭ ‬التي‭ ‬مرت‭ ‬بها؟

في‭ ‬العام‭ ‬2001‭ ‬بدأت‭ ‬باختيار‭ ‬فريق‭ ‬العمل،‭ ‬وفي‭ ‬19‭ ‬يناير‭ ‬2002‭ ‬افتتحنا‭ ‬المكتب‭ ‬بشكل‭ ‬رسمي،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬المكتب‭ ‬الخامس‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬بعد‭ ‬مكاتب‭ ‬القاهرة،‭ ‬لبنان،‭ ‬العراق‭ ‬والقدس‭. ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬منه‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مركزاً‭ ‬لأخبار‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬وبالتالي‭ ‬المقر‭ ‬الرئيسي‭ ‬للخدمة‭ ‬العربية‭.‬‭ ‬هكذا‭ ‬بدأنا،‭ ‬وهكذا‭ ‬بدأت‭ ‬رحلة‭ ‬التطور‭ ‬حتى‭ ‬افتتحنا‭ ‬مكتباً‭ ‬جديداً‭ ‬في‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2008‭. ‬مكتب‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬يقدم‭ ‬خدمة‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬مكتب‭ ‬دبي‭. ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬الخدمة‭ ‬العربية،‭ ‬لكن‭ ‬لديهم‭ ‬برنامج‭ ‬يتم‭ ‬بثه‭ ‬5‭ ‬مرات‭ ‬اسبوعياً‭ (‬Connect the World‭) ‬يتم‭ ‬التركيز‭ ‬خلاله‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬بالإضافة‭ ‬لبرامج‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ “‬من‭ ‬قلب‭ ‬أفريقيا‭” ‬وكان‭ ‬لدينا‭ ‬برنامج‭ ‬عنوانه‭ “‬من‭ ‬داخل‭ ‬الشارق‭ ‬الأوسط‭” ‬بالإضافة‭ ‬للبرامج‭ ‬الاقتصادية‭. ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬ونتيجة‭ ‬لدواع‭ ‬أمنية،‭ ‬أقفلنا‭ ‬مكتب‭ ‬العراق،‭ ‬وبات‭ ‬مكتب‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬يلعب‭ ‬دوراً‭ ‬رئيسياً‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خدمة‭ ‬التلفزيون‭.‬

البلدان‭ ‬التي‭ ‬ذكرتيها‭ ‬كانت مناطق‭ ‬حامية‭ ‬بالمعنى‭ ‬الصحفي‭.‬فلماذا‭ ‬دبي‭ ‬وأبوظبي؟

دبي‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬الوجهات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والابتكارية‭ ‬والإبداع‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬المنطقة،‭ ‬وما‭ ‬شجعنا‭ ‬في‭ ‬دبي‭ ‬هو‭ ‬الحرية‭ ‬التي‭ ‬تمتعنا‭ ‬بها‭. ‬عندما‭ ‬نقرر‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬مكان‭ ‬معين‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬حرية‭ ‬العمل،‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬هامش‭ ‬من‭ ‬الحرية‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬كافة‭ ‬الحرية‭ ‬في‭ ‬التحرير‭ ‬والاسلوب‭ ‬والمضمون،‭ ‬ووجدنا‭ ‬أن‭ ‬المنطقة‭ ‬الحرة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬دبي‭ ‬للإعلام‭ ‬بيئة‭ ‬مناسبة‭. ‬هنالك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الرسائل‭ ‬الإيجابية‭ ‬والضمانات‭ ‬التي‭ ‬يعطيها‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬خلال‭ ‬لقاءاته‭ ‬مع‭ ‬الإعلاميين‭. ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬عزز‭ ‬من‭ ‬ثقتنا‭ ‬بإختيار‭ ‬دبي‭. ‬عندما‭ ‬افتتحنا‭ ‬المكتب‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2002،‭ ‬أشار‭ ‬رئيس‭ ‬المحطة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬أعطاني‭ ‬الحرية‭ ‬لإقفال‭ ‬المكتب‭ ‬ونقل‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬دبي‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬أحسست‭ ‬أن‭ ‬حريتنا‭ ‬مقيدة،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬بوجود‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬وسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬بن‭ ‬زياد‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬وزيراً‭ ‬للإعلام‭ ‬آنذاك‭. ‬بعد‭ ‬15‭ ‬عاماً،‭ “‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭” ‬مستمرة‭ ‬من‭ ‬دبي،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬وسعنا‭ ‬خدماتنا‭ ‬وافتتحنا‭ ‬مكتباً‭ ‬جديداً،‭ ‬وهذا‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬أننا‭ ‬لا‭ ‬نزال‭ ‬نتمتع‭ ‬بحريتنا‭ ‬الإعلامية‭ ‬ونقوم‭ ‬بنقل‭ ‬الكلمة‭ ‬بشكل‭ ‬صحيح‭ ‬بدون‭ ‬تمييز

تنقسم‭ ‬آراء‭ ‬الجمهور‭ ‬حول‭ ‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن،‭ ‬منهم‭ ‬المعارض‭ ‬ومنهم‭ ‬المؤيد‭. ‬هل‭ ‬لديكم‭ ‬طريقة‭ ‬مختلفة‭ ‬للتعاطي‭ ‬مع‭ ‬الجمهور‭ ‬العربي؟‭ ‬

أولا‭ ‬هذا‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬نجاحنا‭. ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬أحد‭ ‬أن‭ ‬يرضي‭ ‬كل‭ ‬الناس‭. ‬نحن‭ ‬نسمي‭ ‬الأمور‭ ‬بمسياتها‭ ‬بصرف‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬مكان‭ ‬تواجدنا‭. ‬نسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬الأخطاء‭ ‬حتى‭ ‬ولو‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬رؤساء‭ ‬الدول‭. ‬ليس‭ ‬من‭ ‬مهمتنا‭ ‬أن‭ ‬نحدد‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬الخطأ‭ ‬والصواب،‭ ‬لكننا‭ ‬نستضيف‭ ‬الخبراء‭ ‬الذين‭ ‬يناقشون‭ ‬وقائع‭ ‬معينة‭. ‬نحن‭ ‬نعتمد‭ ‬على‭ ‬كافة‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬لبناء‭ ‬قصتنا‭. ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نأخذ‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬واحدة‭ ‬ونبني‭ ‬عليها‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬مختلفة‭ ‬قبل‭ ‬عرض‭ ‬القصة‭ ‬على‭ ‬التلفزيون‭ ‬أو‭ ‬الموقع‭ ‬أو‭ ‬الموبايل‭. ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نغير‭ ‬استراتيجيات‭ ‬التحرير‭ ‬باختلاف‭ ‬الدول‭. ‬استراتيجية‭ ‬التحرير‭ ‬واحدة‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬المهنية‭ ‬وعرض‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬المختلفة،‭ ‬نحترم‭ ‬العادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬والخصوصيات‭ ‬لكننا‭ ‬لا‭ ‬نساوم‭ ‬على‭ ‬القصة‭ ‬الجيدة‭ ‬والحقيقة‭. ‬لا‭ ‬يدفعنا‭ ‬الإنجرار،‭ ‬بل‭ ‬المهنية،‭ ‬والمهنية‭ ‬مقدسة‭.‬

بالكلام‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬النقطة‭ ‬الشائقة‭ ‬والشيقة،‭ ‬يختلف‭ ‬الشارع‭ ‬العربي‭ ‬بطريقة‭ ‬التعبير‭ ‬عما‭ ‬هو‭ ‬سائد‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭. ‬هل‭ ‬تراعون‭ ‬طبيعة‭ ‬الشارع‭ ‬العربي؟‭ ‬

خلال‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بالربيع‭ ‬العربي‭ ‬أو‭ ‬نبض‭ ‬الشارع،‭ ‬اختلفنا‭ ‬على‭ ‬التسميات‭. ‬الكل‭ ‬يريدنا‭ ‬أن‭ ‬نستعمل‭ ‬لغته‭ ‬وتسمياتهم‭. ‬لكننا‭ ‬نتبع‭ ‬تسميات‭ ‬دولية‭ ‬متعارف‭ ‬عليها‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬نابعة‭ ‬عن‭ ‬المشاعر‭. ‬يجب‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬الآراء‭ ‬بحرية،‭ ‬ولكل‭ ‬إنسان‭ ‬رأيه‭ ‬ويمكنه‭ ‬إيصاله‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التلفزيون‭ ‬أو‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ “‬السلطة‭ ‬الخامسة‭” ‬كما‭ ‬يحلو‭ ‬للبعض‭ ‬تسميتها‭ ‬اليوم،‭ ‬دون‭ ‬تدخل‭ ‬المحررين‭ ‬المحترفين‭ ‬والمتخصصين‭. ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬كان‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬رأيه‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬السي‭ ‬أن‭ ‬أن‭ ‬الاخبارية‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر،‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬لصالحنا‭ ‬أو‭ ‬ضدنا،‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬أنه‭ ‬يتوجب‭ ‬علينا‭ ‬غض‭ ‬الطرف‭ ‬عن‭ ‬أخطاء‭ ‬وأشياء‭ ‬غير‭ ‬سليمة‭ ‬أو‭ ‬استعمال‭ ‬تسميات‭ ‬مختلفة‭ ‬بهدف‭ ‬إرضاء‭ ‬فئة‭ ‬من‭ ‬الناس‭. ‬ليس‭ ‬بالضرورة‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الفرد‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬يعكس‭ ‬حقيقة‭ ‬المجتمع،‭ ‬ولكن‭ ‬نحترم‭ ‬وجهة‭ ‬نظرهم،‭ ‬نعطيهم‭ ‬مساحة‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬رأيهم‭ ‬بالطريقة‭ ‬التي‭ ‬يرونها‭ ‬صحيحة‭ ‬ومناسبة،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬نوضح‭ ‬وجهة‭ ‬نظرنا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع،‭ ‬وإذا‭ ‬أخطأنا‭ ‬نعتذر،‭ ‬وإذا‭ ‬كنا‭ ‬على‭ ‬صواب‭ ‬نحاول‭ ‬تبيان‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬ونفتح‭ ‬المجال‭ ‬أمام‭ ‬الحوار‭. ‬نحن‭ ‬نتعامل‭ ‬باحترافية‭ ‬مهنية‭ ‬عالمية‭ ‬بصرف‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬مكان‭ ‬تواجدنا‭ ‬وبصرف‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬طبيعة‭ ‬الخلاف‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬بيننا‭ ‬وبين‭ ‬الشارع‭ ‬أو‭ ‬بيننا‭ ‬وبين‭ ‬الحكومات‭.‬

_MG_5003 copy

تكلمتي‭ ‬عن‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬التي‭ ‬باتت‭ ‬تعتبر‭ ‬الأسلوب‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الإعلام‭ ‬وكما‭ ‬ذكرت،‭ ‬السلطة‭ ‬الخامسة‭. ‬هل‭ ‬تأثرت‭ ‬السي‭ ‬أن‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الوسائل‭ ‬بعدما‭ ‬أصبح‭ ‬كل‭ ‬إنسان‭ ‬مراسل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الهواتف‭ ‬الذكية‭ ‬الجوالة،‭ ‬وكيف‭ ‬تتم‭ ‬عملية‭ ‬مواكبة‭ ‬هذا‭ ‬التطور‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام؟

يهمنا‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬الشاشات‭ ‬التي‭ ‬يستخدمها‭ ‬المشاهدون‭ ‬والقراء‭. ‬الدراسات‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تظهر‭ ‬أهمية‭ ‬التلفزيون،‭ ‬ولذلك‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نطلق‭ ‬عليه‭ ‬صفة‭ ‬الإعلام‭ ‬التقليدي‭ ‬السلطة‭ ‬الخامسة‭ ‬فرضت‭ ‬سيطرتها‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء،‭ ‬ولذلك‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬لشبكة‭ ‬كبيرة‭ ‬مثل‭ “‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭” ‬أن‭ ‬تفرض‭ ‬وجودها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العالم‭ ‬المتطور،‭ ‬لذا‭ ‬لدينا‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬ونستخدمها‭ ‬بقوة‭ ‬نظراً‭ ‬لمدى‭ ‬تأثيرها‭ ‬على‭ ‬الشارع‭ ‬والمؤسسات‭ ‬والحكومات‭. ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نتنافس‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الوسائل،‭ ‬بل‭ ‬نستخدمها‭ ‬لتقديم‭ ‬ما‭ ‬لدينا‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬ونفتح‭ ‬المجال‭ ‬للحوار‭ ‬والنقاش‭. ‬تعدد‭ ‬الوسائل‭ ‬يساهم‭ ‬بإيصال‭ ‬الرسالة‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬ولعدد‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الناس‭. ‬الفرق‭ ‬بيننا‭ ‬وبين‭ ‬غيرنا‭ ‬هو‭ ‬نوعية‭ ‬المحتوى،‭ ‬ونراهن‭ ‬على‭ ‬ذكاء‭ ‬القارئ‭ ‬أو‭ ‬المشاهد‭. ‬

هنالك‭ ‬إتجاه‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬لدعم‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬نظراً‭ ‬لمساهمتها‭ ‬في‭ ‬الاستقرار‭ ‬السياسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬للدول‭. ‬كيف‭ ‬تقيمين‭ ‬دور‭ ‬المؤسسات‭ ‬الإعلامية‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي؟

بدأت‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمبدعة‭ ‬في‭ ‬الظهور‭ ‬على‭ ‬ساحة‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭. ‬البعض‭ ‬منها‭ ‬كان‭ ‬مقدراً‭ ‬له‭ ‬عدم‭ ‬الاستمرار‭. ‬ذكاء‭ ‬القارئ‭ ‬أو‭ ‬المشاهد‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬حدد‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬وأخذ‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬الأفضل‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتمتع‭ ‬صاحبا‭ ‬لفكرة‭ ‬برؤية‭ ‬جيدة‭ ‬ويتمتع‭ ‬بقدر‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الحرفية‭ ‬والمهنية‭. ‬بعض‭ ‬المؤسسات‭ ‬نجح‭ ‬من‭ ‬تلقاء‭ ‬نفسه،‭ ‬والبعض‭ ‬الآخر‭ ‬نجح‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الخبرات‭ ‬التي‭ ‬توفرت‭ ‬له‭. ‬نحن‭ ‬نتعاون‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬صغيرة‭ ‬ورواد‭ ‬أعمال‭ ‬يقدمون‭ ‬لنا‭ ‬خدمات‭ ‬عدة‭ ‬منها‭ ‬الإبتكارية‭ ‬أو‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بالحلول‭ ‬التطبيقية‭. ‬يمكننا‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬سيليكون‭ ‬فالي‭ ‬لكن‭ ‬يمكننا‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬محلية‭ ‬صغيرة‭. ‬بالإضافة‭ ‬لذلك‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬مشاريع‭ ‬مع‭ ‬الجامعات‭ ‬ومعظمها‭ ‬مشاريع‭ ‬تطور‭ ‬مهنة‭ ‬الإعلام‭ ‬وتفيدها‭. ‬كما‭ ‬نعمل‭ ‬مع‭ ‬المدن‭ ‬الإعلامية‭ ‬الخاصة‭ ‬وحاضنات‭ ‬الأعمال‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬المنطقة‭ ‬وخارجها‭. ‬نتبادل‭ ‬الأفكار‭ ‬ونتشاور‭. ‬أما‭ ‬العمل‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬فيتم‭ ‬على‭ ‬طريقتين‭. ‬الأولى‭ ‬وهي‭ ‬التعامل‭ ‬المباشر‭ ‬معهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خدمات‭ ‬معينة،‭ ‬والثانية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬الإعلامي‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يقومون‭ ‬به‭ ‬ويقدمونه‭ ‬للمجتمعات،‭ ‬وهذا‭ ‬يساعدهم‭ ‬على‭ ‬التطور‭ ‬والتوسع‭. ‬أحد‭ ‬مهامنا‭ ‬كمؤسسة‭ ‬هو‭ ‬دعم‭ ‬هؤلاء‭ ‬بطريقة‭ ‬مباشرة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشرة‭.‬

إلى‭ ‬أي‭ ‬مدى‭ ‬لديكم‭ ‬الاستعداد‭ ‬كشركة‭ ‬إعلامية‭ ‬عالمية‭ ‬للعمل‭ ‬مع‭ ‬المؤسسات‭ ‬الداعمة‭ ‬للمشاريع‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬لتدريب‭ ‬ومساعدة‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬الإعلامي؟

مجالات‭ ‬التعاون‭ ‬كبيرة‭ ‬وأبوابها‭ ‬خبرتنا‭ ‬الطويلة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإعلام‭. ‬نتعاون‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬بهدف‭ ‬تدريب‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الإعلام‭ ‬ووسائله‭ ‬المختلفة،‭ ‬ونقوم‭ ‬بهذا‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬بأكملها‭. ‬نساعدهم‭ ‬على‭ ‬تمكينهم‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الرسائل‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬توجيهها‭ ‬للجمهور‭ ‬العريض‭ ‬بهدف‭ ‬تعريفه‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬يقدمونها‭. ‬

هنالك‭ ‬3‭ ‬أجزاء‭ ‬لهذا‭ ‬الفصل‭. ‬أولاً‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المبدعين‭ ‬الذين‭ ‬نرى‭ ‬فيهم‭ ‬حس‭ ‬الابتكار‭ ‬وتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬متخصصة‭ ‬وبالتالي‭ ‬يصبحون‭ ‬شركاء‭ ‬معنا،‭ ‬ثانياً‭ ‬تدريبهم‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬توجيه‭ ‬الرسائل‭ ‬الصحيح‭ ‬ومخاطبة‭ ‬الإعلام‭ ‬بالشكل‭ ‬الصحيح،‭ ‬ونحن‭ ‬نحترف‭ ‬عملية‭ ‬التدريب‭ ‬الإعلامي‭. ‬هذا‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬المهمة‭ ‬الأخلاقية‭ ‬لسي‭ ‬أن‭ ‬أن،‭ ‬وهي‭ ‬رد‭ ‬الجميل‭ ‬للمجتمعات‭ ‬التي‭ ‬نعمل‭ ‬بها،‭ ‬ثالثاً،‭ ‬لدينا‭ ‬صفحة‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭ ‬العربي‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحديثة‭ ‬الإنشاء،‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬الناجحة‭ ‬ورواد‭ ‬الأعمال‭. ‬نتكلم‭ ‬عن‭ ‬تجربتها‭ ‬ونجاحها‭ ‬وأهمية‭ ‬الخدمات‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭. ‬هذا‭ ‬يساعد‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬الشهرة‭ ‬السريعة‭ ‬ولدينا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأمثلة‭. ‬نفسح‭ ‬المجال‭ ‬أمام‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬للتكلم‭ ‬عن‭ ‬مسيرة‭ ‬نجاحها‭ ‬وتقديم‭ ‬النصح‭ ‬للرواد‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬القيام‭ ‬بالأمور‭ ‬بالطريقة‭ ‬الصحيحة‭. ‬

لو‭ ‬قامت‭ ‬أي‭ ‬جهة‭ ‬حكومية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بالطلب‭ ‬منكم‭ ‬تدريب‭ ‬بعض‭ ‬الشباب‭ ‬المهتمين‭ ‬بالعمل‭ ‬الإعلامي،‭ ‬هل‭ ‬ستقومون‭ ‬بذلك‭ ‬في‭ ‬مكاتب‭ ‬الشركة؟

نحن‭ ‬نقوم‭ ‬بذلك،‭ ‬ونقوم‭ ‬بالتواصل‭ ‬مع‭ ‬مؤسسات‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬للقيام‭ ‬بذلك‭. ‬نحن‭ ‬نقوم‭ ‬بتوفير‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الكبيرة‭ ‬ونقوم‭ ‬بتدريب‭ ‬المسؤولين‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬المؤسسات‭ ‬الإعلامية‭ ‬وكيفية‭ ‬توجيه‭ ‬الرسائل‭ ‬الصحيحة‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بأعمالهم‭. ‬نقوم‭ ‬كذلك‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬لمساعدة‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬الإعلام‭ ‬ووسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بطريقة‭ ‬أفضل‭ ‬وأكثر‭ ‬فعالية،‭ ‬هذا‭ ‬ونستقبل‭ ‬المتدربين‭ ‬من‭ ‬الخريجين‭ ‬الجدد‭ ‬ونقدم‭ ‬لهم‭ ‬فرصة‭ ‬التدرب‭ ‬في‭ ‬مكاتب‭ ‬سي‭ ‬أن‭ ‬أن‭. ‬نستقبلهم‭ ‬لمدة‭ ‬30‭ ‬يوم‭ ‬عمل‭ ‬ونصدر‭ ‬لهم‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬ذلك‭ ‬شهادة‭ ‬متدرب‭. ‬نقوم‭ ‬كذلك‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬الكويت،‭ ‬إذ‭ ‬نقوم‭ ‬بتدريب‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬الإعلاميين‭ ‬الشباب‭. ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يتعلق‭ ‬بالعمل‭ ‬الصحفي‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬التصميم‭ ‬وإدارة‭ ‬المواقع‭ ‬والإنتاج‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬يتعلّق‭ ‬بصناعة‭ ‬الإعلام‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬النصيحة‭ ‬التي‭ ‬توجهينها‭ ‬لرواد‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬الإعلامي‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬تفاديها؟

أولاً‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬التقليد‭. ‬كلما‭ ‬رأى‭ ‬أحدهم‭ ‬فكرة‭ ‬ناجحة،‭ ‬سارع‭ ‬إلى‭ ‬تقليدها‭. ‬المجال‭ ‬مفتوح‭ ‬للإبداع‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تأخذ‭ ‬فكرة‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬الغربي‭ ‬ولكن‭ ‬تطورها‭ ‬لكي‭ ‬تناسب‭ ‬الذوق‭ ‬العربي‭ ‬والجماهير‭. ‬نحن‭ ‬نراهن‭ ‬على‭ ‬ذكاء‭ ‬القارئ‭ ‬والمشاهد‭. ‬ويجب‭ ‬عليهم‭ ‬أن‭ ‬يراهنوا‭ ‬على‭ ‬ذكاء‭ ‬الجمهور‭ ‬العريض‭ ‬أو‭ ‬المستهلك‭ ‬الذي‭ ‬سيستفيد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يسعوا‭ ‬لتقديم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬جديد‭ ‬وحديث‭ ‬أو‭ ‬تقديم‭ ‬خدمة‭ ‬مساعدة‭ ‬لأعمال‭ ‬قائمة‭. ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الغلط‭ ‬أو‭ ‬العيب‭ ‬أن‭ ‬تتعاون‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬لتقديم‭ ‬خدمة‭ ‬مميزة‭ ‬أو‭ ‬منتج‭ ‬مميز‭. ‬روح‭ ‬الفريق‭ ‬أساسية‭ ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬يمكن‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬أن‭ ‬تعمل‭ ‬كفريق‭ ‬واحد‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يتخلوا‭ ‬عن‭ ‬مبدأ‭ “‬الأنا‭”‬،‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬عليهم‭ ‬أن‭ ‬يسمعوا‭ ‬آراء‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬حولهم‭. ‬لا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تقتل‭ ‬حماستهم‭ ‬خاصية‭ ‬الاستماع‭ ‬للجمهور‭ ‬العريض‭ ‬وآرائه‭. ‬هذا‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬الإصلاح‭ ‬والتطور‭.‬

لا تعليقات حتى الآن.

كن أول شخص يترك تعليقا.

Your email address will not be published. Required fields are marked *